من ضمنها السيارات.. بروتوكول تعاون بين مصر وإيطاليا لسرعة الإفراج الجمركي

سماح الجمال 28 ابريل 2021

من ضمنها السيارات بروتوكول تعاون بين مصر وإيطاليا لسرعة الإفراج الجمركي

تغيير حجم الخط

وقَّعت مصلحة الجمارك المصرية مع نظيرتها الإيطالية على اتفاق خطة العمل التنفيذية للستة أشهر الأولى من الخطة العامة لمشروع التوأمة المؤسسية بين الجانبين، والذي يستمر تنفيذه لمدة ٢٤ شهرًا بمساعدة فنية مدعومة وممولة من الاتحاد الأوروبي بقيمة ١,٩ مليون يورو، بهدف الارتقاء بمستويات الأداء الجمركي، وخفض تكلفة وزمن الإفراج الجمركي على التجارة البينية بين مصر وإيطاليا إلى المعدلات العالمية. والتي تتضمن قطاع السيارات وسرعة الإفراج عنها


يذكر أن مصر تستورد اكثر من عشر موديلات من السيارات المختلفة وتلقى قبول لدي السوق المصري

 

جاء ذلك خلال احتفال نظمته وزارة المالية للتوقيع على الاتفاق بمقر الوزارة بالقاهرة عبر تقنية «الفيديو كونفرانس»، وشهده السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك المصرية، والشحات غتوري رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس مصلحة الجمارك.

 

قال السيد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك المصرية، إن خطة العمل تأتي ضمن جهود وزارة المالية للارتقاء بالعمل الجمركي، والتيسير علي المجتمع التجاري والصناعي المصري، خاصة في ظل التحديات التي فرضتها الجائحة، بما يقتضى تضافر جهود جميع الأطراف المحلية والإقليمية والدولية؛ لدعم وتسهيل حركة انسياب التجارة البينية، وانتقال الأفراد بين الدول بما يتماشى مع حركة التطور الذي فرضته أوضاع التجارة العالمية في الوقت الراهن والتطور التكنولوجي في جميع المجالات، ذات الصلة بالتجارة الدولية والمنافسة الشديدة بين الهيئات الحكومية لتقديم خدماتها والقيام بوظائفها في أفضل صورة وأقل تكلفة وأعلى جودة وأسرع وقت ممكن.

 

وأضاف أن التعاون والتنسيق مع الاتحاد الأوروبي يمثل أولوية للجانب المصري؛ باعتباره الشريك التجاري الأول لمصر علي المستوى التجارى، الذى تنظمه أحكام اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية، التي تنص في المادة ٥٥ علي تعاون الجانبين لضمان الالتزام بأحكام التجارة، والتركيز علي تبسيط ضوابط وإجراءات التخليص الجمركي عن البضائع المتبادلة.

 

وأشار إلى أن الاتفاق مع إيطاليا يُعد نموذجًا لهذا التعاون الذي تسعي وزارة المالية لتعميمه مع جميع دول الاتحاد الأوروبى، حيث يعمل الدكتور محمد معيط وزير المالية علي تطوير آليات العمل الجمركي لتتواكب مع المتغيرات التي تشهدها التجارة العالمية بوجه خاص والاقتصاد العالمي بوجه عام، لافتًا إلى أن خطط التطوير تركز علي عدة محاور تم الاتفاق عليها مع الجانب الإيطالي ومن أهم تلك المحاور اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك، وسياسات رفع كفاءة الموارد البشرية، واستخدام وتحليل البيانات والتنقيب عنها، وما يتبعه من تقييم للنظام المعلوماتي بالجمارك المصرية، وتطوير برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، وبناء قدرات وحدات مكافحة التهرب الجمركي.

 

أشاد بجهود الجانب الإيطالي لدعم المشاركة المصرية الأوروبية خاصة في مجال العمل الجمركي وكذلك تحديد المهام والأنشطة التي تتفق مع أولويات مصلحة الجمارك المصرية، لافتًا إلى أن الجانب المصري حريص علي تعزيز أوجه التعاون والتنسيق الدائم مع مصلحة الجمارك الإيطالية، الذي سيستمر من خلال الشحات غتوري رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس مصلحة الجمارك، ونسمة نجيب مدير مشروع التوأمة المؤسسية المصرية والإيطالية.

 

وأشاد جوفاني بيجازلو مدير مشروع التوأمة المؤسسية المصرية والإيطالية، مسئول التعاون الدولي بالجمارك الإيطالية، بجهود فريق العمل الفني من مصلحتي جمارك مصر وإيطاليا، ووضع أول خطة عمل تفصيلية لتنفيذ مشروع التوأمة الذى يحظى بدعم الحكومة الإيطالية والمفوضية الأوروبية التي قدمت كل الدعم والمساندة لتنفيذ هذه الخطة. 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>