للأسف ضحك على الذقون

هشام الزينى 11 ابريل 2021

تغيير حجم الخط

للأسف فى سوق السيارات نتحدث عن الشفافية والعمل الجماعى وعند البحث عنهما نادرا ما نجده ولهذا وإيمانا بدور الأهرام لها دورها التنويرى والمصداقية هى منهجها فكان لابد من التعاون الوثيق مع المجمعة المصرية للتأمين الإجبارى على المركبات والتعاون الاعلامى مع الزملاء الصحفيين المتخصصين فى مجال السيارات فى مصر وشركات السيارات التى تزيد أعدادها شهرا بعد شهر لتتعدى العشرين توكيل عالمى وشركة سيارات.. نحن نعد سوق السيارات ان نعمل جاهدين على أن نرسم الوجه الحقيقية لسوق السيارات المصرية والمركبات بصفة عامة بلا تجميل ولماذا التجميل فلغه الارقام هى اللغه التى يمكن لأى متخصص من خلالها أن يقوم برسم إستراتيجية سلعته فأى تلاعب فى الارقام تعنى الخداع والخسارة لان من يأمن للمعلومات التى تتوفر له من اى جهه صاحبه مصلحه لابد من الخسارة المؤكدة !!..

 

عموما تعالوا نتحدث عن الأرقام المعلنة عن شهر مارس 2021، وأهم المدلولات لها سنجد ارتفاعا فى عدد المركبات التى تم التأمين عليها إجباريا وتم ترخيصها وأيضا ظهور 3 سيارات موديل 2022 ونحن نتحدث عن شهر مارس والملاحظة الثانية إعتلاء شيفورلية على عرش المبيعات الكلية للمركبات وهيونداى للملاكى وشيفورلية للنقل وكنج لونج للاتوبيس الخاص،  كما نجد لأول مرة أن عدد السيارات النقل احتلت المركز الثالث فى التقرير العام بعد الملاكى والموتوسيكلات، وأيضا بالنظر للسيارات الملاكى نجد صعود هيونداى للمركز الأول وتليها ام جى ثم فارق بين المركز الثانى والثالث التى احتلته نيسان الملاحظة الرابعة فى النقل فحدث ولا حرج المركز الأول محجوز لشيفورلية بالأيدى المصرية ثم فى المركز الثانى نيسان ايضا بالايدى المصرية ولكن الفارق بين الأول والثانى نحو 2500 سيارة !!

 

عموما تقرير الأهرام والمجمعة المصرية للتأمين الإجبارى على المركبات بعيد كل البعد عن الخداع أو الضحك على الذقون لمن يريد أن يعرف بشفافية تامة حقيقة السوق ومنحنى الصعود والهبوط . لم يخلص الكلام .

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>