فورمولا واحد تُعيد النظر في جدول برنامج الجوائز الكبرى

أ ف ب) 24 مارس 2021

فورمولا واحد تُعيد النظر في جدول برنامج الجوائز الكبرى

تغيير حجم الخط

ستُعيد بطولة العالم للفورمولا واحد النظر في جدول برنامج عطلة نهاية أسبوع الجوائز الكبرى لعام 2021 مع تقليص التجارب الحرة، واختبار نظام جديد لسباقات أقصر السبت، استعدادا للسباق التقليدي الاحد.
 
-تجارب أقل... تشويق أكثر؟-
 
لحظ البرنامج الجديد المقرّر ان تعتمده البطولة العالمية مع انطلاق باكورة الجولات للعام الحالي من حلبة صخير البحرينية هذا الاسبوع ضمن روزنامة قياسية من 23 سباقا، تقليص فترتي التجارب الحرة الجمعة إلى ساعة لكل منهما، بدلا من ساعة و30 دقيقة سابقا.
 
وتسعى الفورمولا واحد من خلال تقليص التجارب إلى إجمالي 3 ساعات فقط (يضاف إليها ساعة تجارب السبت) لجعلها أكثر إثارة وحيوية، إلى جانب الاستفادة بأفضل طريقة ممكنة من الوقت المخصص للفرق التي كان العديد منها يعمد إلى إنهاء تجاربه قبل الوقت المحدّد.
 
شرح البولندي مارسين بودكوفسكي المدير التنفيذي لفريق ألبين، الهوية الجديدة لرينو سابقا، التغيرات المرتقبة من هذا النظام قائلا "سيبدّل هذا الأمر من مقدار المعلومات التي سنحصل عليها عن الإطارات ومقدار العمل الذي بامكاننا أن نوفره من أجل معايير الضبط".
 
وتابع "سنكون أقل تحضيرا للسباق، والفرق تكره هذا. ولكن نتيجة لذلك، سيكون من الصعب قليلا التنبؤ بما سيحصل خلال السباق، وهذا أمر جيد للجماهير".
 
-نحو "السباقات القصيرة"-
 
ولكن، هل سيكون إرضاء الجماهير على حساب تشويه صورة الرياضة؟ هذا ما يخشاه بعض المحافظين من الوصول المرتقب، بدءا من هذا العام وعلى سبيل التجربة، لنظام سباقات قصيرة (سبرينت) السبت.
 
وتعتمد الفكرة على قاعدة خوض التجارب التأهيلية الجمعة ظهرا، من أجل تنظيم بدلا من الموعد التقليدي لـ "إمتحان السبت"، سباق لمسافة 100 كيلومتر تحدد نتائجه مراكز السيارات عند خط انطلاق سباق الاحد (تبلغ مسافته حوالي 300 كلم)، ويمنح النقاط للسائقين والصانعين.
 
وبحسب ما تناقلته العديد من وسائل الإعلام، ينتظر الجميع الضوء الاخضر لوضع النظام الجديد حيز التنفيذ على مسار الحلبات هذا العام خلال الجوائز الكبرى الثلاث في بريطانيا (18 تموز/يوليو) وإيطاليا (12 سبتمبر) والبرازيل (7 نوفمبر).
 
وأشار بودكوفسكي الى التعديل الجديد بالقول "السباقات القصيرة، أو تحت أي مسمى +سوبر تجارب+ هي فعلا التشويق على مدى ثلاثة أيام. سنخوض التجارب التأهيلية الجمعة، نتسابق السبت ومن ثم الاحد. بالنسبة للجماهير هي ثلاثة أيام مثيرة".
 
ولم يشذ مدير ريد بول البريطاني كريستيان هورنر عن كلمات نظيره البولندي اذ قال "المفهوم مثير للاهتمام. الطريقة التي سيتم اعتمادها تصب ضمن خانة المسؤولية، على ثلاثة أحداث. اذاً، لماذا لا نختبره؟".
 
حتى نظيره النمسوي توتو وولف مدير مرسيدس والذي يميل أكثر الى المحافظين، يعتقد بدوره أنه يجب "منحها فرصة" ورؤية "التأثير المالي، على عدد المشاهدين ومن ناحية الاستعراض".
 
وبخلاف آراء المدراء، لم تحظَ هذه الفكرة بالاجماع عند السائقين، اذ لم يخفِ بطل العالم أربع مرات مع فريقه السابق ريد بول الألماني سيباستيان فيتل (2010-2013) خشيته مما يحصل بالقول "لا يعجبني ذلك".
 
وتساءل السائق السابق لفيراري والحالي لأستون مارتن "لماذا سيكون لدينا نصف نهائي قبل (السباق) النهائي؟ ما هي الفائدة من ذلك؟ لا أفهم".
 
وختم قائلاً "بالطبع، في حال كان هناك سباقا السبت فسيتوجب عليّ المشاركة لاني أرغب دائماً في القيادة الاحد، ولكن بالنسبة لي هذا غير منطقي".
 
جدول برنامج جائزة كبرى*
* مثال على حدث في أوروبا، حيث سيقام 12 سباقا من أصل 23 (بالتوقيت المحلي)
 
- الجمعة
 
12:30-11:30 التجارب الحرة - الفترة الاولى
 
16:00-12:00 التجارب الحرة - الفترة الثانية
 
-السبت
 
13:00-12:00 التجارب الحرة - الفترة الثالثة
 
16:00-15:00 التجارب التأهيلية
 
-الأحد
 
15:00 سباق الجائزة الكبرى

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>