لوب يستغني عن رفيق دربه إيلينا في رالي دكار 2022

أ ف ب 17 مارس 2021

لوب وإيلينا لن يشاركا معا في دكار 2022

تغيير حجم الخط

 
 
أعلن بطل العالم تسع مرات للراليات الفرنسي سيباستيان لوب ورفيق دربه ملاحه دانيال إيلينا الثلاثاء، أنهما لن يخوضا رالي دكار 2022 معا بعدما شاركا فيه جنبا إلى جنب خمس مرات سابقاً.
 
وأعلن لوب في صفحته على تويتر "بعد خمس مشاركات في دكار معا، وبعد التباحث مع الفريق (برودرايف)، توصلنا إلى استنتاج مفاده أنه ربما قد يكون من الأفضل تجربة شيء آخر. مع وخز في القلب لن نأخذ شارة انطلاق (رالي دكار) كزميلين في عام 2022".
 
وحذا إيلينا حذو صديقه لوب، معلنا بدوره الخبر بنشره مقطع فيديو على فايسبوك بعنوان "طريق جيد يا رفيقي"، من دون أن يخفي خيبته وعدم ادراكه للقرار المتخذ من قبل فريق برودرايف، كما شرح في الفيديو.
 
وشارك لوب وإيلينا في النسخة الثانية من رالي داكار الذي اقيم في المملكة العربية السعودية مطلع العام الحالي، ولم يكن النجاح حليفهما اذ اضطرا للانسحاب في المرحلة الثامنة.
 
وشرح الملاح من موناكو والبالغ 48 عاما ما حصل قائلا "تلقيت اليوم اتصالا هاتفيا من +سيب+ قال لي خلاله انه لن يشارك معي في داكار أو في أي مسابقة أخرى لأن فريق برودرايف قرر أني لست مؤهلاً لذلك، واني لم أكن متحمساً بشكل كافٍ، وأني لا املك الخبرة الضرورية، (ارتكبت) الكثير من الأخطاء الملاحية هذا العام...".
 
وكان إيلينا بدأ الفيديو مذكرا الجميع أن التعاون بينه وبين السائق المتحدر من الألزاس "قصة عمرها 23 عاما".
 
وكان هذا الثنائي "ألهب" عالم الراليات وسيطر على مقدرات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" خلال 9 أعوام متتالية (من 2004 حتى 2012) وحققا معا 79 فوزا وصعدا 119 مرة إلى منصة التتويج وفازا في 925 مرحلة خاصة بالسرعة، ومؤخرا ساهم في فوز فريق "هيونداي" ببطولة العالم للصانعين مرتين عامي 2019 و2020.
 
وبدا إيلينا متأثرا جدا من قرار برودرايف الذي فرق بينه وبينه صديقه الوفي، وعمد إلى إظهار بذلة من كل حقبة من مسيرته، وصولاً إلى بذلة هذا العام وكتب منتقدا "في دكار هذا العام، مع بي آر إكس، مع برودرايف، كان الامر ... مقرفا".
 
وخاض الملاح إلى جانب لوب (47 عاما) هذا العام غمار منافسات رالي دكار للمرة الخامسة، ولكنها المشاركة الاولى بألوان الفريق البريطاني برودرايف الذي يشرف عليه ديفيد ريتشارد وبتمويل من البحرين، من دون أن يتمكنا من الوصول إلى خط النهاية بسبب العديد من المشكلات الميكانيكية التي داهمت السيارة في مغامرتها الاولى على الكثبان الرملية.
 
وكان الثنائي حلّ في المركز الثاني في داكار 2017 كأفضل نتيجة له، والثالث في عام 2019، وانسحب في عامي 2016 و2018.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>