شركات السيارات الألمانية تخشى اضطراب الإنتاج بسبب القيود على الحدود

د ب أ) 16 فبراير 2021

شركات السيارات الألمانية تخشى اضطراب الإنتاج بسبب القيود على الحدود

تغيير حجم الخط

 قال اتحاد صناعة السيارات الألماني "في.دي.أيه" اليوم الاثنين إن القيود المفروضة على حركة عبور الحدود مع جمهورية التشيك المجاورة تهدد باضطراب إمدادات المكونات وهو ما يهدد بتوقف حركة الإنتاج في مصانع السيارات بألمانيا.
 
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن السلطات الألمانيا فرضت منذ الأمس قيودا مشددة على الحدود مع جمهورية التشيك بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد. وفي ضوء القيود الجديدة لا يسمح إلا لمواطني ألمانيا والمقيمين فيها بدخول الأراضي الألمانية في حالة القدوم من جمهورية التشيك وإقليم تيرول النمساوي بسبب تزايد أعداد المصابين بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا المستجد في التشيك وتيرول.
 
يذكر أن مصانع سيارات بي.إم.دبليو وفولكس فاجن في ولايتي بافاريا وساكسونيا الألمانيتين تعتمد على مكونات السيارات القادمة من جمهورية التشيك بصورة خاصة والتي تصدر نحو ثلث إنتاجها من السيارات ومكوناتها إلى ألمانيا.
 
ومن المنتظر أن تؤدي القيود المفروضة على دخول ألمانيا إلى تأخيرات قد تسبب اضطراب في إمدادات المكونات وهو ما سيؤدي إلى توقف الإنتاج في المصانع الألمانية خلال ساعات. كما أن بعض مصانع السيارات الألمانية مثل  مصنع دينجولفينج أكبر مصانع  بي.إم.دبليو في أوروبا يوظف عمالا يقيمون في التشيك.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>