كوريا يعود لسباقات السيارات بعد تعافيه من إصابات خطيرة

رويترز 2 فبراير 2021

كوريا يعود لسباقات السيارات بعد تعافيه من إصابات خطيرة

تغيير حجم الخط

 أعلن الأمريكي من أصل إكوادوري خوان مانويل كوريا عودته لسباقات السيارات بعد تعافيه من إصابات خطيرة في الساق تعرض لها جراء حادث في سلسلة فورمولا 2 في 2019 راح ضحيته السائق الفرنسي أنطوان أوبير.

 

وقال السائق البالغ من العمر 21 عاما إنه سيقود لفريق ايه.ار.تي في فورمولا 3.

 

وقال كوريا في بيان "لحظة إعلان العودة للحلبات مجددا واحدة من أكثر اللحظات التي تشعرني بالفخر في مسيرتي الاحترافية.

 

"لا يزال حلم المنافسة في فورمولا 1 يراودني وستكون هذه خطوتي الأولي".

 

واصطدم كوريا بأوبير (22 عاما) بعد أن كان السائق الفرنسي خرج بالفعل من مسار حلبة سبا خلال سباق جائزة بلجيكا الكبرى عند منعطف ريديون السريع في واقعة اشتركت فيها العديد من السيارات.

 

وذكر الاتحاد الدولي للسيارات في بيان بعد انتهاء التحقيقات التي أجراها في الواقعة أن وفاة أوبير لا ترجع لسبب واحد بل لعدة عوامل مجتمعة وانه لا يوجد أي دليل على عدم التزام أي سائق بالاعلام التحذيرية.

 

كما خلصت التحقيقات إلى أن رد فعل مشرفي السباق كان "جيدا وسريعا".

 

ووقع الحادث، الذي تضمن العديد من السيارات، في اللفة الثانية من السباق، وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع التصادم قبل نقل السائقين إلى المركز الطبي التابع للحلبة.

 

وتم إيقاف السباق في بادئ الأمر ثم ألغي لاحقا.

 

وترقى أوبير إلى فورمولا 2، التي يثبت فيها السائقون جدارتهم من أجل الانتقال إلى فورمولا 1، بعد فوزه بسلسلة سباقات جي.بي3 في العام السابق.

 

وتعرض كوريا لكسور خطيرة في الساق والقدم وقضى أسبوعين في غيبوبة مستحثة طبيا وارتدى جبيرة لأكثر من عام وخضع لقرابة 25 عملية جراحية لتجنب بتر الساق.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>