السيارات الكهربائية بين الواقع والمأمول

د. بدوى إبراهيم 19 يناير 2021

مصر عازمة على الدخول بقوة لمرحلة السيارات الكهربائية، هكذا تشير جملة التحركات الحكومية ومعها القطاع الخاص مؤخرا.

 

الواقع يشير إلى أن عدد السيارات الكهربائية المرخص لها في مصر الآن  حوالي ٣٠٠ سيارة كهربائية.

 

ولدينا ١٣٠ نقطة شحن كهربائية في ٤٠ موقع موزعة علي الطرق الرئيسية بالقاهرة والاسكندرية والغردقة والسخنة وقريبا في شرم الشيخ.

 

وفي اتفاق بين شركة صينية متخصصة وشركة النصر لصناعة السيارة سيكون لدينا سيارة كهربائية بنطاق سعرى يتراوح بين ٣٠٠ و ٣٢٠ ألف جنيه، وبمكونات محلية تصل الى ٥8% من مكونات السيارة الكلية وينتظر أن ترى النور في بداية العام القادم ٢٠٢٢ بحجم إنتاج سنوى يبلغ ٢٥ ألف سيارة سنويا ليتضاعف خلال ٣ سنوات مع التصدير للخارج أيضاً.

 

وبما أن الشحن الكهربائى للسيارة سيكون محور التسريع بوجود هذه السيارات بالسوق المصرى، فإن هناك اتجاه قوى لتثبيت سعر الشحنة الواحدة ويكون في حدود ٦٥ جنيه للشحنة، والتى تكفي لسيارة تسير لمسافة ٤٠٠ كيلو مترـ وبسرعة ١٥٠ في الساعة، على أن تبيع وزارة الكهرباء الكيلو/ وات لكل ساعة بسعر مميز ٤٧.٥ قرش للشركات المقدمة لخدمة الشحن.

 

كما يخطط القطاع الخاص للاستثمار في إنشاء نقاط الشحن الكهربائية الجديدة لتصل إلى إنشاء ألف نقطة جديدة سنويا وبقيمة استثمارية تبلغ ٣٠٠ مليون جنيه خلال ٣ سنوات.

 

وإذا عرفنا أن عدد السيارات الكهربائية عالميا في ٢٠٢٠ قد بلغ ٢.٣ مليون سيارة فهذا يشير إلى أننا بدأنا في توقيت مناسب للغاية لنحلق بالتطور الطبيعي لصناعة السيارات عالميا.

 

واذا أضفنا لما سبق أن الدولة أعفت السيارات الكهربائية المستوردة من الضريبة الجمركية، وأتاحت مميزات تصنيعية محلية من جانب آخر فضلا عن أسعار شحن للسيارة بسعر تنافسي، فكل هذا يدل على عزم حقيقي لتوطين صناعة السيارات الكهربائية.

تابعونا على

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة