بسبب كورونا.. فولكس فاجن تتكبد خسائر فادحة في 2020

12 يناير 2021

فولكس فاجن

تغيير حجم الخط

تركت أزمة جائحة كورونا في عام 2020 بصمتها على مبيعات العلامة التجارية الأساسية لمجموعة "فولكس فاجن" الألمانية العملاقة لصناعة السيارات.

وأعلنت المجموعة اليوم الثلاثاء أن مبيعات سيارات الركاب لعلامة "فولكس فاجن" تراجعت العام الماضي بنسبة 1ر15% مقارنة بعام 2019.

وباعت المجموعة من علامتها التجارية الأساسية حوالي 3ر5 مليون سيارة على مستوى العالم العام الماضي، بتراجع قدره نحو مليون سيارة مقارنة بعام 2019.

وتأثر الطلب على نحو أكبر في السوق المحلية لـ"فولكس فاجن" في أوروبا الغربية، حيث تم الإبلاغ عن انخفاض مبيعات سيارات الركاب بنسبة 4ر23 في المئة.

كما تراجعت مبيعات العلامة الأساسية في في الصين، حيث تمت السيطرة على الوباء إلى حد كبير، بنسبة 9ر9%.

وعلى غرار شركات صناعة سيارات أخرى، سجلت "فولكس فاجن" تزايدا في الطلب على السيارات الكهربائية والهجينة.

وذكرت المجموعة أن مبيعات الطرازات التي تعمل بالبطاريات فقط تضاعفت ثلاث مرات تقريبا العام الماضي مقارنة بعام 2019. وبالنسبة للسيارات الكهربائية، بما في ذلك السيارات الهجينة، كانت الزيادة بنسبة 158 في المئة.

وأدت أزمة جائحة كورونا إلى انخفاض المبيعات في قطاع صناعة السيارات بأكمله، حيث أثر عدم اليقين الاقتصادي على الطلب.

ولم تكن المبيعات القياسية في الربع الأخير من عام 2020 كافية لتعويض التراجع الناجم عن أزمة جائحة كورونا لدى "أودي"، شركة تصنيع السيارات الفاخرة التابعة لمجموعة "فولكس فاجن".

وأعلنت الشركة التي تتخذ من مدينة إنجولشتات مقرا لها اليوم الثلاثاء أنه في العام الماضي باعت الشركة 69ر1 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 3ر8 في المئة على أساس سنوي .

وازدهرت مبيعات الشركة في الصين بنسبة حوالي 5 في المئة، لكن النتيجة الإجمالية تراجعت بسبب تباطؤ الطلب في أوروبا والولايات المتحدة، حيث كان تأثير الجائحة على الصحة العامة والاقتصادية أطول.

وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، باعت أودي أكثر من نصف مليون سيارة - وهو عدد قياسي من المبيعات لم تحققه من قبل في فترة ربع سنوية.

وعلى مدار العام الماضي بأكمله، احتلت أودي المرتبة الثالثة بعد "مرسيدس بنز" التابعة لمجموعة "دايملر" التي باعت 16ر2 مليون سيارة و"بي إم دابليو" التي باعت 03ر2 مليون سيارة بين أكبر مصنعي السيارات الفاخرة في ألمانيا.

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>