الكشف عن جاجوار أي تايب 5 فورمولا إي الجديدة بمحول كهربائي يحتوي على ذهب عيار 24 قيراط

وكالات 30 نوفمبر 2020

.

تغيير حجم الخط

 

كشف فريق “جاجوار للسباقات” عن سيارته الكهربائية الجديدة الخاصة بالسباقات أي تايب 5 I-TYPE 5، وذلك في حفل إطلاق افتراضي، قبل 50 يوماً من انطلاق الموسم السابع من “بطول العالم للفورمولا إي”.

وتتضمن السيارة الكهربائية المخصصة لراكب واحد مجموعة نقل حركة جديدة تم تطويرها داخل الشركة، وسيتم الاعتماد عليها للموسمين المقبلين.

وركز مهندسو “جاجوار للسباقات” على زيادة الكفاءة وتقليل الوزن وتخفيض مركز الجاذبية في مجموعة نقل الحركة الخاصة بسيارة I-TYPE 5، وسيوفر نظام التعليق الجديدة قابلية تعديل أكبر بين كل حلبة وأخرى، مع عاكس كهربائي أكثر كفاءة يحسّن من سرعة الانتقال بين السرعات والأداء. ويحتوي هذا المحوّل الفائق على ذهب عيار 24 قيراط للاستفادة من شدة ناقليته للكهرباء.

وسيقود سام بيرد وميتش إيفانز، أحد أقوى أزواج السائقين المشاركة في “فورمولا إي”، سيارة السباقات الجديدة، وينافس إيفانز مع فريق “جاجوار للسباقات” منذ انضمامه إلى بطولة السيارات الكهربائية عام 2016، فيما ينضم بيرد للفريق البريطاني للموسم الأول، بعد أن فاز بسباق على الأقل في كل موسم “فورمولا إي” حتى الآن.

كما انضمت إلى فريق “جاجوار للسباقات” شركة “داو” (Dow) الرائدة في مجال علوم المواد، وذلك في أول موسم من البطولة تحت مسمى “بطولة العالم للفورمولا إي”.

وتشارك “داو” كشريك رسمي للفريق، وبفضل عملها لأكثر من 100 عام في قطاع السيارات، ستوفّر خبراتها ونجاحاتها في إنتاج المواد لفريق “جاغوار للسباقات” من خلال منصتها “موبيليتي ساينس” (MobilityScience)، والتكنولوجيا المتطورة في مجال صناعة مادتي البولي أوليفين وأكريليك البولي يوريثان، والمواد الكيماوية الاختصاصية والسيليكون.

وتنضم شركة “داو” بذلك إلى مجموعة شركاء “جاغوار للسباقات” المميزين، والتي تضم “جيه كي إن للسيارات” (GKN Automotive) و”فيسمان” (Viessmann) و”كاسترول” (Castrol)، إلى جانب الموردَين الرسميَين “ألباين ستارز” (Alpinestars) و”درايفا” (DR1VA).

وإضافة إلى ذلك، عملت علامة “بولو رالف لورين” (Polo Ralph Lauren) و”جاجوار للسباقات” على الاحتفال بسيارة جاغوار I-TYPE 5 الجديدة، والقيم المشتركة بين الشركتين بما يخص الإبداع المتواصل والاستدامة، وسيبدأ أعضاء فريق جاجوار الموسم الجديد من بطولة “فورمولا إي” مرتدين معاطف “بولو رالف لورين” المبطنة القابلة للتوضيب، والمصممة خصيصاً لهم، وتمت صناعة هذه المعاطف من أنسجة النايلون والبوليستر المعاد تصنيعهما، إلى جانب استخدام بدائل معاد تصنيعها للتبطين.

كما أعلنت “جاجوار للسباقات” أنها ستبدأ مع انطلاق الموسم السابع باستخدام مواد مستدامة جديدة تدعى “تايب فايبر” (TYPEFIBRE)، وسيارة I-TYPE 5 مزودة بنموذج مقعد سباقات من مواد “تايب فايبر” المصنوعة من مصادر مستدامة، وسيتم اختبارها في السرعات المرتفعة ضمن مختلف درجات الحرارة والحمولات والبيئات حول العالم، كجزء من مهمة “التسابق إلى الابتكار”، لضمان الاستفادة من التكنولوجيا الخاصة بالسباقات في سيارات الطرقات العادية، وبالتالي استفادة عملاء جاغوار.

جيمس باركلي، مدير فريق “جاغوار للسباقات”: “سيشكل الموسم السابع عاماً مثيراً لفريق “جاجوار للسباقات” ولبطولة “فورمولا إي”، فهو أول موسم تقام فيه هذه البطولة كبطولة عالم، وهو خامس موسم لفريق “جاجوار للسباقات” في رياضة المحركات الأسرع نمواً في العالم.

وقد عمل فريقنا بجد أكثر من أي وقت مضى لإنشاء سيارة السباقات الأكثر كفاءة وتقدماً، ويسعدنا أن نستطيع الكشف عنها لعملائنا وجمهورنا وشركائنا أخيراً.

كما نرحب هذا العام بسام بيرد في عائلة “جاجوار للسباقات”، وهو يندمج مع الفريق بشكل جيدٍ من الآن. كل من سام وميتش ومختلف أعضاء الفريق متحمسون للموسم المقبل، ونود أن نرحب كذلك بشريكنا الجديد شركة “داو”.

العد التنازلي قد بدأ الآن إلى حين عودتنا لحلبة السباق في سانتياغو، وسنبذل قصارى جهدنا لحصد النقاط والتتويجات والانتصارات”.

سام بيرد، سائق “جاجوار للسباقات”، #10: “الكشف عن سيارة جاغوار I-TYPE 5 الجديدة للجمهور اليوم يجعلني أشعر بكوني حقاً جزء من فريق “جاجوار للسباقات”، ويزيد من حماستي لبدء الموسم السابق.

أعتقد أن هذا الإطلاق هو أهم محطة قبل العودة إلى السباقات، حيث يظهر كمية الجهد الشاق الذي بذله فريق “جاغوار للسباقات” بين الموسمين.

والآن لا يسعني سوى أن أنتظر قيادة سيارة I-TYPE 5 على الحلبة، وانطلاق موسمي الأول مع هذه الشركة البريطانية الأيقونية”.

ميتش إيفانز، سائق “جاجوار للسباقات”، #20: “يوم إطلاق السيارة الجديدة يشكل دائماً محطة هامة للفريق، حيث نظهر للعالم ما كنا نعمل عليه خلف الأبواب المغلقة، ونعلن عن نوايانا للموسم المقبل.

بالنسبة لي، فإنها لحظة أقوّم خلالها أهدافي الخاصة بالنسبة للموسم المقبل لأبدأ السنة الجديدة بزخم إيجابي. هذا خامس موسم لي مع الفريق، ونحن أكثر تصميماً من أي وقت مضى على جعل هذا العام أنجح أعوامنا معاً”.

جيم فيترلينغ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة “داو”: “الشراكات القوية تقوم على الرؤية والقيم المشتركة. علاقتنا الجديدة مع “جاغوار للسباقات” قائمة على تركيزنا المشترك على توفير حلول أكثر استدامة حول العالم من خلال التعاون والابتكار والشمول.

ومن موقعنا كرواد عالميين في علوم المواد، فإننا متشوقون للعمل على تطوير السيارات المتقدمة بالطاقة الكهربائية من خلال منصتنا “موبيليتي ساينس”، لنحقق تقدماً هاماً في رحلتنا نحو عالمٍ محايد كربونياً”.

وستعود “جاجوار للسباقات” إلى شوارع مدينة سانتياجو في 16 يناير، للمشاركة في السباق الأول من أصل 14 سباقاً في 12 مدينة.

 


الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>