كيف يتغلب المبتدئين على الخوف من قيادة السيارة؟

8 اكتوبر 2020

.

تغيير حجم الخط

ذهبتي إلى أحسن مدارس تعليم القيادة، وحصلتى على رخصة، وقمتي بشراء سيارة جديدة، مبروك.. هل لديك خوف من القيادة؟ إن معظم خبطات السيارات لحديثات العهد بالقيادة تكون نتيجة الارتباك والخوف.

 

اعلمي أن القيادة في البدايات تكون مرهقة للغاية، فقد غيرتي مقعدك في السيارة وأصبحتي خلف إطار التحكم وأمامك بحر الطريق، إشارات المرور، المشاة، الدراجات البخارية، الدراجات العادية، أحيانًا حيوانات، وأهم ما يرعبك السيارات الأخرى.

 

بعض النساء تنجحن في اجتياز اختبار القيادة في المحاولة الأولى والنزول إلى الطريق يكون هين، وأخريات تجدن الجلوس في مقعد السائق مرعب تمامًا.

 

إذا كنتي تذهبين إلى عملك يوميًا لابد أن تكونى غير مرتبكة في سيارتك، وانسي تمامًا خوفك ولا تفكري في أن تتركى سيارتك، وتستخدمي وسائل النقل العام، فلابد أن تتغلبي على هذا الشعور لأنه شعور طبيعى.

 

نعلم أن سيارتك جديدة وتخافين على خبطها وأن تتحملي مبلغ من المال في إصلاحها، وزيادة على ذلك توبيخ زوجك أو والدك.

 

تدربي فى رأسك، قد يبدو اقتراحًا سخيفًا لكن خيالك وتوقعاتك يمكنك أن يساعدك وأنتي تقودين، فانظرى إلى السيارات التى أمامك، وتوقعي أخطاء الآخرين، وراقبى تصرفات سائقي المركبات حولك.

 

فى بداياتك قودي بجوار شخص تثقي فيه أو تحبيه مثل والدتك أو أختك فهذا يشعرك بالهدوء والاسترخاء. وتجنبى القيادة بجوار  شخص يصرخ في أذنيك عندما  تقومين بخطأ، أو يعطيكى تعليمات "إكسرى يمين" "اطلعى من العربية التى أمامك"، "خدى بالك" فلن يؤدي ذلك إلى ثقتك بنفسك ولكن يجعلك أكثر عصبية وغير قادرة على التحكم فى مركبتك.

 

حاولى القيادة كثيراً بقدر الإمكان فالتدرب على الطريق مهم جدًا، بعض الناس بحاجة إلى المزيد من الوقت لإتقان التعامل مع الطريق.. محاولة سلك طرق جديدة والخروج خلال ذروة حركة المرور تساعدك على إتقان القيادة والتخلص من الخوف.

 

إن القيادة مرهقة بعض الشيء في البدايات، مهما ينتابك الخوف، هذا ليس سببًا لتجنب ممارستها إلى الأبد، وجود سيارة معكي يعطيكي مساحة من الحرية للذهاب إلى أى مكان وقتما تريدين دون انتظار أحد لتوصيلك، فسيارتك سوف تغير الكثير من حياتك.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>