روسيا تعود إلى إنتاج طائرة الركاب "تو-334"

9 يونيو 2020

.

تغيير حجم الخط

بعث رئيس لجنة السياسة الاقتصادية في مجلس الاتحاد الروسي (المجلس الأعلى للبرلمان)، أندريه كوتيبوف، بمذكرة إلى مساعد الرئيس الروسي، مكسيم أوريشكين.

 

واقترح فيها استئناف إنتاج طائرة الركاب الروسية قصيرة المدى "تو- 334".

 

وقال البرلماني الروسي إن طائرة الركاب "تو-334" يمكن استخدامها في الخطوط الجوية الروسية الداخلية حين تواجه طائرة " سوخوي – سوبرجيت – 100" الروسية مشاكل تقنية كبيرة لخلوصها (المسافة بين سطح مدرج المطار وأسفل الطائرة) المنخفض.

 

وأوضح قائلا ليست المطارات الروسية المحلية كلها جاهزة لاستقبال "سوخوي – سوبرجيت - 100".

 

وطلب كوتيبوف إدراج مسألة إنتاج طائرة الركاب "تو-334 " على برنامج تطوير الطيران الروسي، علما أن تلك الطائرة قد مرت بكافة مراحل اختبارها وتعد جاهزة لإنتاجها الصناعي المتسلسل.

 

وأشار إلى أن طائرة الركاب "سوخوي – سوبرجيت -100" تتكون بنسبة 80% من قطع الغيار الأجنبية، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور مشاكل متعلقة بصيانتها واستخدامها طويل الأمد.

 

وأعاد، كوتيبوف إلى الأذهان قرارا أصدرته الحكومة الروسية عام 2005 بتنظيم الإنتاج المتسلسل لطائرة الركاب قصيرة المدى "تو-334 " ونماذجها في مصنع "غوربونوف" بمدينة قازان الروسية، مع العلم أن 95% من قطع غيارها روسية الصنع.

 

وكانت قد وقعت شركة "توبوليف" للطائرات اتفاقيات توريد 55 طائرة من هذا النوع مع 7 شركات للطيران. كما وقعت مذكرات تفاهم مع 24 شركة أخرى بشأن توريد 297 طائرة. ثم تم تعليق المشروع للحيلولة دون منافسة طائرة الركاب "سوخوي – سوبرجيت – 100".

 

يذكر أن طائرة الركاب "تو-334 " تم تصميمها في تسعينيات القرن الماضي لتحل محل طائرات "ياك – 42"و"تو-134"و"تو-154 بي" في الخطوط الجوية الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>