وزير النقل يشرح أسباب تقليل عدد رحلات القطارات وخطة الـ"55 مليار جنيه"

وزير النقل يستعرض أسباب الترشيد المؤقت لعدد من الرحلات في خطوط السكك الحديدية

سهام عبد العال 3 ابريل 2018

عقد الدكتور هشام عرفات وزير النقل، مؤتمرا لشرح أسباب الترشيد المؤقت لعدد من الرحلات في خطوط السكك الحديدية واستعراض خطة الوزارة  لرفع عوامل السلامة والأمان بخطوط السكك الحديدية والخطة العاجلة  لتطوير المنظومة بـ٥٥ مليار جنيه.
 
وصرح الوزير  ان القرار الأخير بإجراء ترشيد مؤقت لعدد محدود من الرحلات في قطارات السكك الحديدية بلغت  ٤% فقط،  وذلك في إطار تنفيذ الخطة الإسعافية الموضوعة لزياده عوامل الأمان فى مسير القطارات، وأن هذا القرار تم إقراره بعد دراسة شاملة لكافة الخطوط ومشغوليتها  وذلك بهدف تكثيف أعمال الصيانة للجرارات والعربات والسكك وتطوير المزلقانات بالاضافة الى تحديث نظم الإشارات واستبدال النظام الحالي الكهروميكانيكي بنظام إلكتروني حديث ( EIS ) الذي يحقق أعلي معدلات الأمان والسلامة.
 
وأشار إلى أن الهدف من إيقاف بعض القطارات على بعض الخطوط هو  تقليل  المده الزمنية للانتهاء من المشروعات التى تقوم بها الهيئة نتيجة تكثيف اعمال الصيانة وسيتم إعادة تشغيلها تباعا بعد الانتهاء من المشروعات وذلك لتوفير خدمة أمنه للجمهور بل سيتم زيادتها بنسبة ٢٠ % مع نهاية العام القادم  فالهدف الرئيسي لوزارة النقل وهيئة السكك الحديدية هي خدمة المواطن 
 
واستعرض الوزير اهمية منظومة الاشارات التي يتم استخدامها على شبكة السكك الحديدية والتي يبلغ تكلفتها ١٧ مليار جنيه ، مشيرا انه خلال الأيام القليلة الماضية تم تشغيل برج ايتاي البارود لنظام التحكم الالكتروني ومن قبله بركة السبع و قويسنا  وسيتم إدخال باقي الابراج تباعا مشيرا الى ان هذا المشروع تسبب في بعض التهدئات ببعض الخطوط مضيفا  ان ٧٨ % من جرارات السكك الحديدية تم إدخالها في السبعينات والثمانينات وهو ما يجعلنا نضاعف من اعمال الصيانة
لافتا الى انه هناك تقادم ايضا في اسطول العربات  حيث لدينا ١١٠٠ عربة دخلت الخدمة منذ ٤٠ عاما
لذا كان هناك خطة واضحة وشاملة لتطوير كافة عناصر منظومة السكك الحديدية سواء في البنية الأساسية أو العربات أو الجرارات أو المزلقانات أو المحطات بإجمالي تكلفة ٥٥ مليار جنيه 
 
حيث تم التعاقد على توريد  ١٠٠ جرار جديد مع شركة جنرال اليكتريك مع إعادة تأهيل ٨١ جرار وكذلك الحصول على تمويل ال١٠٠ جرار أخرى بالاضافة الى انه سيتم التعاقد على ١٣٠٠ عربة للركاب و٣٠٠ عربة  للبضائع مشيرا الى ان المواطن سيشعر بالتحسن الكبير في السكك الحديدية خلال العام المقبل. 
 
ومن جانبه أكد الدكتور عمرو شعت مساعد وزير النقل انه يقدم الاعتذار  للمواطنين لهذا الترشيد البسيط في عدد الرحلات مشيرا الى ان ذلك في مصلحة المواطن وان الخدمة تتحسن مع تنفيذ المشروعات الجديدة 
 
اما المهندس سيد سالم رئيس هيئة السكك فأوضح ان هناك عمل ضخم في السكك الحديدية في كافة عناصر المنظومة مشيرا الى ان الخدمة سيشعر بتحسنها الكبير خلال العام القادم مع إدخال الجرارات الجديدة وبدء توريد  العربات الجديدة 
 
وأوضح المهندس اشرف رسلان نائب الهيئة  للتشغيل ان ما تم ترشيده من الرحلات(٤٠ رحلة ) كانت بواقع ٣٣ رحلة المسافات القصيرة و٧ رحلات المسافات الطويلة وتم مراعاة أن تكون ذات مشغولية  محدودة
 
كما استعرض المهندس محمد عامر نائب الهيئة للسلامة عن نظم الأمان والسلامة بالسكك الحديدية وخطط تطويرها وتأهيل كافة عناصر التشغيل واستعرض الدكتور محمد حسين نائب رئيس الهيئة للموارد البشرية خطة معهد وردان في تأهيل العنصر البشري بالسكك الحديدية من مختلف الطوائف بينما تحدث المهندس سامي عفيفي نائب هيئة السكك الحديدية للصيانة عن خطة الصيانة للعربات والجرارات وتوفير قطع الغيار بما يحقق منظومة الأمن والسلامة في السكك الحديدية

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة