انضمام شريك صيني جديد إلى شركة صناعة السيارات الكهربائية "إن.إي.في.إس"

DPA 29 اكتوبر 2017

السيارات الكهربائية

تغيير حجم الخط

 نجح اتحاد الشركات (الكونسرتيوم) الصيني، الذي استحوذ على شركة صناعة السيارات السويدية المتعثرة ساب في ضم شريك جديد، في الوقت الذي يعتزم فيه مواصلة خطط تطوير سيارة كهربائية.
وأعلن كونسرتيوم "ناشيونال إلكتريك فيكل سويدين" (إن.إي.في.إس) المدعوم من مستثمرين صينيين عقد شراكة استراتيجية مع شركة "ديدي تشوينج" الصينية لخدمة استدعاء سيارات الركوب عبر الأجهزة الذكية.
تقدر قيمة الشراكة الجديدة بنصف مليار دولار وتم توقيعها في مدينة "ترولهاتن" جنوب غرب السويد، حيث يوجد مصنع تابع لشركة "إن.إي.في.إس" ويعمل فيه حوالي ألف موظف.
وقال "ستيفان تيلك" الرئيس التنفيذي لشركة "إن.إي.في.إس" إنه مع "المشاركة الفعالة لشركة ديدي في مرحلة التصميم والتطوير، سنتأكد من أن هذه السيارات ستتوافق تماما مع احتياجات عملائنا".
حضر حفل توقيع الشراكة رئيس وزراء السويد "ستيفان لوفين" حيث أبلغ الصحفيين بأن الاتفاق الجديد يعني "المزيد من الوظائف والتكنولوجيا الجديدة" وهو إشارة إلى التعاون الجيد بين الشركات السويدية والصينية.
ومن المقرر تطوير السيارة الكهربائية باستخدام الطراز "ساب3-9". كما تعتزم الشركة تطوير نموذج اختباري لسيارة ذاتية القيادة.
كانت شركة "إن.إي.في.إس" قد استحوذت على ساب عام .2012 وقررت في العام الماضي وقف خطة استخدام العلامة التجارية لخط إنتاج السيارات الكهربائية المنتظرة واختارت استخدام علامتها التجارية.
يذكر أن قائمة المساهمين في "إن.إي.في.إس" تضم "الشركة الوطنية للطاقة الحديثة القابضة" الموجودة في هونج كونج ومنطقة تنمية صناعات التكنولوجيا المتقدمة في تيانجين وبينهاي وشركة بكين العامة لأبحاث تكنولوجيا المعلومات.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>