الفضائح تواصل ضرب الشركات اليابانية.. سوزوكي تعترف بالتلاعب في قياسات عوادم السيارات

Reuters 19 مايو 2016

[الفاضح تواصل ضرب الشركات اليابانية.. سوزوكي تعترف بالتلاعب في قياسات عوادم السيارات]

تغيير حجم الخط

قالت «سوزوكي موتور» اليوم الأربعاء، إنها استخدمت أساليب خاطئة لاختبار استهلاك الوقود في سياراتها في اليابان ليتسع نطاق الفضيحة التي هزت قبل أيام منافستها الأصغر «ميتسوبيشي موتورز».

 

وأمرت وزارة النقل اليابانية بإجراء فحوصات واسعة النطاق لوسائل القطاع بعد أن أقرت ميتسوبيشي الشهر الماضي بالتلاعب في بيانات استهلاك الوقود لما لا يقل عن أربعة طرز صغيرة.

 

وقال تتسورو أيكاوا رئيس ميتسوبيشي موتورز اليوم إنه سيتنحى بسبب الفضيحة ليصبح أول مسؤول كبير يترك منصبه منذ تفجر الأزمة التي عصفت بسمعة الشركة ومحت المليارات من قيمتها السوقية.

 

وأدت مخاوف من أضرار مماثلة في سوزوكي إلى تراجع أسهم رابع أكبر شركة يابانية لصناعة السيارات 15% أثناء التعاملات اليوم.

 

وقالت سوزوكي إنها ستواصل بيع سياراتها الصغيرة ولا تتوقع ان تتأثر الأرباح. وأضافت أن القراءات الصحيحة لا تختلف كثيرا عن التي قدمتها.

 

لكن السلطات اليابانية طلبت مزيدا من التفاصيل من سوزوكي قبل 31 مايو واصفة استخدامها لاختبارات غير متوافقة مع القواعد التنظيمية بأنه "شائن".

 

وقال أوسامو سوزوكي الرئيس التنفيذي للشركة للصحفيين "تعتذر الشركة عن عدم اتباعها القواعد التي وضعتها البلاد" مضيفا أن الخطأ يشمل 2.1 مليون سيارة.

 

ونفت الشركة أن تكون قد استخدمت الاختبارات لجعل بيانات استهلاك الوقود تبدو أفضل.

 

وتتخصص سوزوكي في السيارات الصغيرة التي لا تزيد سعة محركاتها عن 660 سنتيمترا مكعبا وتحصل على معاملة ضريبية تفضيلية بموجب القانون الياباني. وتسيطر الشركة على نحو ثلث سوق السيارات الصغيرة في البلاد ولها وحدة هندية ناجحة هي ماروتي سوزوكي.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>