أودي تعتزم استخدام أجزاء معدنية مصنوعة بطريقة الطباعة ثلاثية الأبعاد في إنت

أودي تعتزم استخدام أجزاء معدنية مصنوعة بطريقة الطب

20 نوفمبر 2015

د ب ا- تجري شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية أودي تجارب على استخدام أجزاء معدنية مصنوعة بتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد (المجسمة)، في صناعة سياراتها.
وبحسب موقع "أوتومبيل برودكشن" المتخصص في الموضوعات الهندسية، فإن ماكينة طباعة المعادن ثلاثية الأبعاد تشبه الطابعة المكتبية التي تقوم بالطباعة المجسمة أو البارزة حيث يتم دفع اللدائن (البلاستيك) المصهورة إليها من خلال مكان مخصص لذلك ليتم تحويلها إلى طبقات من المادة في صورة شكل أو تصميم معين.
وتستخدم الآلة التي تستعملها أودي مسحوقا معدنيا على شكل حبيبات لطباعة مكونات ثلاثية الأبعاد من الصلب أو الألومنيوم. وهذه العملية مثالية بالنسبة للأجزاء المعقدة هندسيا، كما أن المنتج النهائي لهذه العملية يكون ذا كثافة أعلى من الأجزاء المصبوبة .
وفي محاولة لإظهار المهارة وما يمكن تحقيقه بطباعة المعادن ثلاثية الأبعاد، قام العاملون في الشركة الألمانية بإنتاج نموذج كامل من سيارة السباق التاريخية "أوتو يونيون تايب" بمقياس رسم واحد إلى 12 من السيارة الحقيقية. وكانت كل المكونات المعدنية في نموذج السيارة مصنوعة بتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد.
يذكر أن الطابعة ثلاثية الأبعاد تستطيع إنتاج أجزاء يصل طولها إلى 240 ملليمترا وعرضها 200 ملليمتر. وتقول أودي إنها تعتزم تطوير طابعات أكبر حجما.
وقال هوبرت فالت المسئول عن تصنيع الآلات في أودي "بالتعاون مع شريكنا في البحث ، فإننا نتجاوز المألوف عندما يتعلق الأمر بعملية تصنيع جديدة.. أحد أهدافنا هو استخدام الطابعات المعدنية ثلاثية الأبعاد لإنتاج السيارات العادية".
اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة