Close ad
موناكو.. سباق أسطوري يواجه مستقبلاً غامضًا

.

د ب أ 23 مايو 2024

على الرغم من أن تشارلز لوكلير، سائق فريق فيراري، هو السائق الوحيد من إمارة موناكو الذي يتواجد في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، إلا أن العديد من السائقين المقيمين في موناكو سيستمتعون بسباق جائزة موناكو الكبرى، الذي ينطلق الأحد المقبل.

تاريخ عريق:

يُعدّ سباق جائزة موناكو الكبرى أحد أعرق وأشهر سباقات فورمولا-1، حيث أقيم لأول مرة في عام 1950، وكان جزءًا من أجندة السباقات منذ عام 1955.

مستقبل غامض:

ومع ذلك، يواجه مستقبل تنظيم السباق في موناكو بعض الشكوك، حيث ينتهي عقد الإمارة مع فورمولا-1 في عام 2025، وتبدو المفاوضات لتجديد العقد صعبة.

مزايا استمرار السباق:

تتحدث العديد من العوامل لصالح استمرار الشراكة بين موناكو وفورمولا-1، فالسباق يتمتع بعراقة وتاريخ عريق، والفوز به يُعدّ إنجازًا كبيرًا لأي سائق.

تحديات السباق:

يُعرف سباق موناكو بمساره الضيق المُحاط بالحواجز، مما يجعله تحديًا كبيرًا للسائقين ويُقلّل من فرص التجاوز.

جاذبية عالمية:

يُجذب سباق موناكو اهتمامًا عالميًا كبيرًا، ليس فقط من قبل عشاق رياضة السيارات، بل أيضًا من قبل المشاهير الذين يتوافدون على الإمارة لحضور السباق على متن اليخوت الفاخرة.

مخاوف من نقص الإثارة:

يُعاني سباق موناكو من مشكلة نقص الإثارة في يوم السباق، حيث يصعب على السائقين التجاوز بسبب ضيق المسار.

منافسة على مكان في أجندة السباقات:

مع اتساع شعبية فورمولا-1، هناك تنافس متزايد على حجز مكان في أجندة السباقات، خاصة مع وجود مضيفين جدد مثل أمريكا والسعودية على استعداد لدفع مبالغ مالية كبيرة ليكونوا جزءًا من البطولة.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة