Close ad
"ولسه"

هشام الزينى, 11 ابريل 2024

عيد سعيد عليكم شعب مصر العظيم وكل الأمة الاسلامية فى كل أنحاء الأرض . اللهم إجعله عيدا سعيدا ملئ بالفرحة لكل قلب مؤمن .

السوق كله كان  ينتظر فترة  ما قبل العيد وماذا سيشهد من تحرك لحركة السوق التى اصيبت بشلل شبه كلى . الجميع كان يراهن على التحرك فى الفئة المتوسطة التى تقبل على الشراء بسبب أن العملاء  المصريين عادة ما يذهبون  للشراء قبل الاعياد إلا أن هذه الفئة لم تتحرك قيد أنمله من مكانها فى اتفاق غير متفق عليه مسبقا ,ولكن وكما أكدنا مرارا  أن الاسعار التى كانت معلنه من قبل كانت أسعار تفوق القدرة الشرائية لهذه الفئة مما دفع عدد من  الموزعين لهاوية التخفيضات غير المسبوقة – طبعا هذه التخفيضات كانت من توقعاتهم عند التسعير للدولار المستقبلى !- عموما تعالو نتوقع ماذا سيحدث الايام المقبلة وتحديدابعد العيد وما هى الاجراءات التى يمكن اتخاذها لتحريك السوق ؟

بداية حسنا ما حدث من إعلان احد كبار الوكلاء فى مصر عند اللعب على عنصر الخوف لدى العميل المصرى من الشراء الان وذلكحسب التوقعات  بعد اتمام العملية يتم خفض سعر السيارة بعدها بايام او اسابيع!! . هذا الوكيل محترم ودارس العميل المصرى بأن أعلن  بان اى خفض فى الاسعار وحتى منتصف شهر 6 سيتم رد فرق القيمة فورا للعميل .

هذا الاعلان لايستطيع عليها إلا الوكلاء الأقوياء من ذات الملاءة المالية الضخمة وليس من الوكلاء "الطيارى "  نعم وبهذا تحرك السوق تجاه هذا الوكيل بعدما لعب على عنصر الخوف لدى العميل .. تعالو ندخل فى عمق المشكلة سنجد ان هناك المزيد من التخفيضات إذا ما تحركت المبيعات وأيضا سيكون  التقسيط من خلال الشركات بنسب فائدة اقل من البنوك لضمان جذب الفئة التى امتنعت عن الدخول ضمن القروض البنكية ذات النسب العالية جدا لم تعد  تستطيع القدرة الشرائية عليها . عموما الايام المقبله مع دخول الصيف وموديلات 2025 سنشهد العجب من العروض إذا لم يتحرك السوق . خلص الكلام

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

إلعبوا غيرها وإلا ..!!

الأكثر قراءة