Close ad
وسيلة «التنقية في سيارتك» متى تتحول إلى مصدر «خطر»؟.. الصيانة ضرورية

.

نجاتي سلامه 22 فبراير 2024

«ضرر بالغ» هو الوصف الذى يعبر عن الحالة الصحية التى يمكن التعرض لها نتيجة إهمال قطعة مهمة في السيارة، ورغم أنها تمثل حائط صد لقائد وركاب السيارة من المخاطر، إلا أن شريحة كبيرة من ملاك أو قائدي السيارات يهملون رعايتها، غير مدركين لخطورة ذلك على صحتهم، وما يمكن أن تسببه لهم من مشاكل مزعجة، وخاصة لو كانوا مصابين بأمراض مزمنة، ودخل عليهم الصيف وقاموا باستعمالها قبل صيانتها.

يقول حمادة الصفتي، مدير مركز صيانة سيارات لـ «الأهرام أوتو»، إن فلتر التكييف من أهم القطع في السيارة، حيث أنه يمنع وصول الأتربة وملوثات الجو في الشارع إلى داخل السيارة، مشيراً إلى أن الفلتر يعمل بمثابة حائط صد لمنع كل ما هو ضار إلى صدور قائد أو ركاب السيارة.

وأضاف: إن الفلتر يضمن وصول الهواء النقي إلى داخل السيارة، ويجعله خالي من الملوثات والجراثيم والأتربة، مشيراً إلى أن غالبية ملاك أو قائدي السيارات يهملون هذا الفلتر بشكل غير عادي، وذلك رغم أهيمته لصحتهم وصحة تكييف سياراتهم في نفس الوقت.

ونوه الصفتي إلى أن غالبية ملاك أو قائدي السيارات قد يأتي عليهم الحر فجأة، وبالتالي يستخدمون تكييف السيارة، رغم أن الشوائب العالقة في فلتر السيارة قد مر عليها شهور كاملة دون تنظيف، موضحاً أن الملوثات في تلك الشوائب العالقة من شهور مضت، ربما تكون محملة بالأمراض، أو على الأقل سوف تفاقم من حالة المصابين بأمراض مزمنة مثل الجيوب الأنفية والأمراض الصدرية.

ولفت مدير مركز صيانة السيارات إلى ضرورة الحرص على تنظيف فلتر هواء التكييف أو تغييره عند الحاجة، وذلك خلال الأيام المقبلة قبل دخول الصيف والحر، مشيراً إلى أن تنظيف الفلتر يحمى ركاب السيارة من ناحية، ويؤدي إلى تدفق هواء التكييف بشكل طبيعي وسليم، كما يحمى التكييف نفسه من مشاكل أكبر نتيجة انسداد فلتر التكييف.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

"ولسه"

الأكثر قراءة