Close ad
«ماء الشكمان» نافع يدعوك للفخر وضار يجعلك في ذعر.. كيف تكتشف كلاهما؟

ماء الشكمان

نجاتي سلامه 19 فبراير 2024

«الذعر الشديد» قد يصيب بعض قائدي السيارات، وخاصة أصحاب الخبرة المحدودة أو المعدومة، وذلك مع اكتشاف خروج قطرات الماء من "شكمان" سياراتهم، وقد يعتقدون للوهلة الأولي وجود مشكلة كبيرة في سياراتهم، غير مدركين أن خروج تلك القطرات قد تكون نافعة ومؤشر جيد لقوة أداء الموتور، وقد تكون علامة ضارة تتطلب تدخل فوري وسريع.

يقول مدحت محمد، فني ميكانيكا سيارات لـ «الأهرام أوتو»، إن خروج قطرات الماء من الشكمان عند تسخين السيارة في الصباح أو وقوفها لفترات طويلة دون تشغيل، أمر طبيعي، وخاصة في الأجواء الباردة على مدار اليوم، مشيراً إلى أن تلك القطرات ليس فيها أي مشكلة، موضحاً أن تلك القطرات سرعان ما تختفي مع اكتمال عملية الاحتراق داخل الموتور.

وأضاف: خروج قطرات تزيد مع الضغط على البنزين، واختفائها مع اكتمال عملية تسخين السيارة، هو دليل على كفاءة أداء الموتور، وهو ما يتفاخر به بعض ملاك السيارات، مشيراً إلى أن المشكلة تكمن في استمرار خروج قطرات الماء طوال الوقت، وليس أثناء تسخين السيارة فقط، وعلى مدار اليوم، موضحاً أن هذا دليل على وجود مشكلة تتطلب زيارة الفني المتخصص في ميكانيكا السيارات أو أقرب مركز صيانة.

ونوه الفني إلى وجود علامات تنذر بأن ماء الشكمان يمثل مشكلة وليس مؤشر لقوة أداء الموتور، وتتمثل العلامة الأولي في نقص دائم في مياه الرادياتير، وخاصة مع القيام بزيادة المياه في الرادياتير ثم اكتشاف نقصانها دون وجود تسريب واضح، أما العلامة الثانية فتتمثل في استمرار خروج قطرات الماء من الشكمان على مدار اليوم، مع العلم أن هناك علاقة قوية بين العلامتين، حيث أنهما يؤكدان وجود مشكلة في الموتور قد تحتاج إلى علاج، وأن تلك المشكلة قد تتمثل في الجوان فقط.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

بقلم هشام الزيني

"ولسه"

الأكثر قراءة