Close ad
لماذا يمثل إطلاق السيارة سايبرتراك «كابوسا» غير محسوب لشركة إيلون ماسك؟

.

9 ديسمبر 2023

يخشى إيلون ماسك أن شركة تسلا "تحفر قبرها بنفسها" من خلال Cybertruck، حيث يزعم بعض الخبراء أنه سيكون من الأرخص للشركة إلغاء إنتاج السيارة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ تماما.

ومن المقرر أن يتم إطلاق أول سيارة Cybertrucks رسميا الأسبوع المقبل، بعد سنوات من الكشف عن السيارة ذات الشكل غير التقليدي في عام 2019.

وألقى ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، باللوم في تأخير الإنتاج على أسعار البطاريات وقرار تغطية السيارة ذات المظهر المستقبلي بسبائك الفولاذ المقاوم للصدأ.

وقال: "حفرنا قبرنا بأنفسنا باستخدام Cybertruck. إنها واحدة من تلك المنتجات الخاصة التي تأتي مرة واحدة فقط كل فترة طويلة. لذا يصعب للغاية جلبها إلى السوق وتحقيق الازدهار".

وكشف ماسك أن الأمر سيستغرق من 12 إلى 18 شهرا من "التعب والعرق والدموع" للوصول إلى حجم الإنتاج المطلوب.

وقال خبراء في الصناعة إن جزءا من مشكلة Cybertruck هو أنها مصممة لسوق "غير موجود". وقال إريك نوبل، رئيس The CarLab، وهي شركة استشارات لمنتجات وتصميم السيارات: "إن المشكلات الواضحة جدا مع Cybertruck تتعلق بالمفهوم نفسه. لم يكن السوق يطلب تشطيبا من الفولاذ المقاوم للصدأ، أو رؤية جانبية غريبة. هذه كلها إجابات على سؤال لم يطرحه سوق الشاحنات الصغيرة".

ومن المقرر تقديم أول Cybertrucks للعملاء في 30 نوفمبر، في حدث خاص يتم بثه مباشرة في مصنع تسلا Gigafactory في أوستن، تكساس، مع تقديم ماسك.

وكشف ماسك أن الإنتاج الضخم الكامل للسيارة لن يبدأ حتى عام 2024.

ويُعتقد أن ما يصل إلى 1.5 مليون مشتري قد دفعوا بالفعل 100 دولار لحجز سيارة Cybertruck.

وليس من الواضح متى سيتسلم هؤلاء المشترون سياراتهم، حيث تتوجه نماذج العرض إلى المتاجر.

وتتمتع Cybertruck بنطاق بطارية يقدر بما يصل إلى 500 ميل، وستكون قادرة على التسارع من 0 إلى 60 ميلا في الساعة خلال 2.9 ثانية.

وألقى ماسك باللوم على مشكلات إمداد البطارية في التأخير المتكرر للمركبة، قائلا إن كل Cybertruck كانت ستكلف مليون دولار لو تم طرحها للبيع في عام 2021.

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة