Close ad
خطوة جريئة من «بي واي دي» الصينية لمنازعة عملاق صناعة السيارات الكهربائية الأكبر في العالم

.

9 ديسمبر 2023

تخطط شركة BYD، شركة تصنيع السيارات الكهربائية الصينية المدعومة من الملياردير وارن بافيت، لإعادة شراء ما قيمته 200 مليون يوان – حوالي 28.2 مليون دولار – من أسهمها الخاصة في الوقت الذي تكافح فيه لوضع حد لركودها في عام 2023.

وفي ملف بورصة شنتشن للأوراق المالية، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي وانغ تشوانفو إن عمليات إعادة الشراء تهدف إلى حماية المساهمين وتعزيز ثقة المستثمرين وتحقيق الاستقرار في تقييم BYD، وفقاً لما نقلته "Business Insider"، واطلعت عليه "العربية Business".

وتقترب شركة BYD من انتزاع تاج "تسلا" كأكبر بائع للمركبات الكهربائية في جميع أنحاء العالم، حيث باعت 3000 سيارة كهربائية أقل فقط من شركة، إيلون ماسك في الأشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر.

لكن سعر سهمها انخفض بنسبة 22% منذ بداية العام حتى الآن وسط مخاوف من أن الاقتصاد المتعثر في الصين سيؤثر على الطلب المستقبلي على سياراتها.

وخفضت الشركة أيضاً أسعارها في محاولة للتنافس مع المنافسين المحليين مثل XPeng والداخلين الجدد إلى سوق السيارات الكهربائية مثل "هواوي". ويعتقد بعض المحللين أن تخفيضات الأسعار ستؤدي إلى تقليص الأرباح، حتى لو أدت إلى زيادة المبيعات.

بدا المستثمرون مطمئنين من عمليات إعادة شراء أسهم BYD. وارتفعت أسهم الشركة المدرجة في بورصة شنتشن بنسبة 2.6% يوم الأربعاء، وأغلق تداول الأسهم في هونغ كونغ على ارتفاع بنسبة 1.3%، وفقاً لبيانات من ريفينيتيف.

خفضت شركة بيركشاير هاثاواي القابضة التابعة لبافيت حصتها في BYD بنسبة 60% منذ أغسطس 2022. وانخفض السهم بنسبة أقل بقليل من 20% منذ أن بدأت مجموعة بافيت في تقليص مركزها.

في وقت سابق من هذا العام، ألمح بافيت وشريكه التجاري آنذاك تشارلي مونجر، الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر يناهز 99 عاماً، إلى أن أحد أسباب قيامهم ببيع أسهم BYD هو أنهم لا يريدون خوض معركة مع "تسلا" ورئيسها التنفيذي، إيلون ماسك.

وقال بافيت في الاجتماع السنوي لشركة بيركشاير في شهر مايو: "لا نريد التنافس مع إيلون في الكثير من الأشياء".

وأضاف مونجر بسرعة: "لا نريد هذا القدر من الفشل".

اخبار جوجل تابعوا صفحتنا على أخبار جوجل

الاخبار المقترحة

الاخبار الرئيسية

مقال رئيس التحرير

الأكثر قراءة