تراجع فولفو السويدية وجيلي الصينية عن الاندماج.. ما الأسباب؟

د.ب.أ 26 فبراير 2021

.

تغيير حجم الخط

 اتفقت شركتا جيلي أوتومبيل هولدنجز الصينية وفولفو كارز السويدية التابعة لها توسيع التعاون بينهما في مجال السيارات الكهربائية وذاتية القيادة مع التخلي عن فكرة الاندماج الكامل بينهما.

 

وبحسب بيان مشترك فإن الشركتين ستحتفظان بانفصال هيكلهما المؤسسي، مع التعاون بصورة أقوى في تطوير المحركات وتكنولوجيا السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة، في حين لن تسعيا إلى إتمام خطة الاندماج بينهما التي أعلنت في فبراير من العام الماضي.

 

وأضافت الشركتان أن "تعميق التعاون سيتيح للمساهمين الحاليين والمستثمرين الجدد المحتملين في فولفو كارز وجيلي أوتو، تقييم استراتيجيتهما وأدائهما وموقفيهما الماليين والعائدات بصورة مستقلة... كما سيكون لدينا فرصة لاستكشاف الخيارات الأخرى في سوق المال".

 

ويعمل الملياردير لي شوفو على إقامة علاقات مع مجموعة واسعة من الشركات مثل جيلي، في الوقت الذي تدفع فيه جيلي من أجل مواكبة التحولين الكبيرين في صناعة السيارات، وهما السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة. وخلال أقل من شهر في بداية العام الحالي وقعت جيلي اتفاقات مع شركة محرك البحث عبر الإنترنت الصينية بايدو وفوكسكون تكنولوجي الصينية التي تقوم بتصنيع منتجات آبل الأمريكية وتنسينت هولدنجز الصينية.

 

يذكر أن شركة شيجيانج جيلي هولدنج الصينية المالكة لشركة جيلي استحوذت على فولفو كارز من فورد الأمريكية عام 2010 مقابل 8ر1 مليار دولار فقط عندما كانت فورد تسعى إلى التعافي من تداعيات الأزمة المالية العالمية.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>