أزمة نقص رقائق السيارات تضرب كبرى شركات السيارات.. ألمانيا تطلب مساعدة تايوان

رويترز 24 يناير 2021

.

تغيير حجم الخط

طلبت ألمانيا من تايوان إقناع مصنعيها بالمساعدة في تخفيف نقص في رقائق أشباه الموصلات بقطاع السيارات.

 

يغلق مصنعو السيارات في أنحاء العالم خطوط التجميع بسبب مشكلات في تسليم أشباه الموصلات وهي مشكلة تفاقمت في بعض الحالات بفعل الإجراءات التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بحق مصانع رقائق صينية رئيسية.

 

ويؤثر النقص في شركات مثل فولكس فاجن وفورد موتور وسوبارو وتويوتا موتور ونيسان موتور وفيات كرايسلر.

 

وفي رسالة اطلعت عليها رويترز اليوم الأحد، طلب وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير من نظيرته التايوانية وانغ مي-هوا تناول المسألة خلال محادثات مع شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات، أكبر مقاولي صناعة الرقائق في العالم وأحد الموردين الرئيسيين لألمانيا.

 

وكتب ألتماير "سيكون من دواعي سروري إذا استطعتم إثارة هذه المسألة والتأكيد لشركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات على أهمية توفير طاقات إنتاج إضافية لأشباه الموصلات من أجل صناعة السيارات الألمانية".

 

وتابع أن الهدف هو توفير طاقات إنتاج وشحنات إضافية من أشباه الموصلات في الأجل القصير والمتوسط.

 

وأضاف أن صناعة السيارات الألمانية تجري بالفعل محادثات مباشرة مع الشركة التايوانية بشأن زيادة الشحنات وأن هناك مؤشرات "بناءة جدا" من الشركة بخصوص حل المشكلة.

 

وقالت شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات في بيان إنها تولي أهمية بالغة لمشكلة نقص الرقائق لدى شركات السيارات.

 

وأضافت "إنها أولويتنا القصوى، وتعمل شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات عن كثب مع عملائنا في صناعة السيارات لحل مشاكل دعم طاقة الإنتاج".

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>