فورد تصدر تحذيرا شديد اللهجة لمورديها

د ب ا 21 يناير 2021

-

تغيير حجم الخط

وجهت شركة صناعة السيارات الأمريكية فورد موتور رسالة تحذير إلى عدد كبير من الشركات الموردة لها تشكو فيها من الزيادة الكبيرة في عمليات تسريب صور النماذج الأولية للسيارات الجديدة التي تطورها الشركة.

 

وقالت فورد في الرسالة "لاحظنا مؤخرا موجة كبيرة من صور النماذج الأولية للسيارات المستقبلية التي تطورها فورد منشورة على كل أنواع مواقع الإنترنت. وفي حين أن تسريب مثل هذه الصور يخدم وسائل الإعلام وعشاق السيارات، فإنه ليس كذلك بالنسبة للشركات المصنعة للسيارات التي تحاول الإبقاء على منتجاتها الجديدة في طي السرية حتى يحين موعد الكشف عنها رسميا".

 

وبعثت فورد رسالة لمورديها تطالبهم بالتوقف عن تبادل أو نشر صور هذه النماذج الأولية للسيارات.

 

وقال موقع أوتوموتيف نيوز المتخصص في موضوعات السيارات أنه في حين لم تحدد فورد اسماء الطرز أو الصور التي تم تسريبها في الرسالة الموجهة إلى الموردين، فإنه يمكن القول إن كل المنتجات المستقبلية للشركة تقريبا تم تسريب صورها خلال الشهور الأخيرة. ويشمل ذلك السيارة فورد مافريك 2021 وفورد برونكو 2021 وفورد إف 150 2021 وفورد إف 150 رابتور.

 

واعترفت فورد في الرسالة بأن بعض حالات التسريب تمت من جانب أعضاء في فريق العاملين لديها، لكنها أشارت إلى أن بعض التسريبات تمت من جانب مورديها أيضا. وقالت ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة إنها لن تقبل على الإطلاق ولن تسمح أبدا بمثل هذه الانتهاكات وأنها تتوقع أن يكون شركاؤها على نفس الموقف. وأضافت أن أي مورد سينتهك قواعد المحافظة على السرية، سيواجه عواقب، بما في ذلك مطالبته بالتعويض عن أي خسائر تتعرض لها الشركة نتيجة تسريب صور المنتجات المستقبلية.

 

وأشارت فورد إلى أن تسريب مثل هذه الصور يمكن أن يؤثر سلبيا على الميزة التنافسية للشركة من خلال كشف خططها للمنافسين قبل طرح المنتجات رسميا، ليتمكن المنافسون من معرفة خططها وبالتالي التحرك على أساس هذه المعرفة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>