محكمة ألمانية تقبل الدعوى ضد الرئيس السابق لفولكس فاجن بتهمة الاحتيال

د.ب.أ 9 سبتمبر 2020

.

تغيير حجم الخط

 عقب نحو خمسة أعوام من الكشف عن فضيحة التلاعب باختبارات عوادم سيارات الديزل، قبلت محكمة مدينة براونشفايج الألمانية النظر في الدعوى ضد الرئيس السابق لشركة "فولكس فاجن" الألمانية للسيارات، مارتن فينتركورن، بتهمة الاحتيال.

وقالت المحكمة الإقليمية في مدينة براونشفايج اليوم الأربعاء إن هناك أدلة كافية لإدانة المدير التنفيذي السابق البالغ من العمر 73 عاما على أساس الاحتيال التجاري والمنظم.

وسيتعين على فينتركورن الرد علنا على التهم الموجهة إليه - وهي الاحتيال الخطير وانتهاك قوانين المنافسة - ولكن لا يزال من غير الواضح متى ستبدأ المحاكمة.

وهزت شركة فولكس فاجن، أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا وإحدى أقوى شركات صناعة السيارات الألمانية ، فضيحة في أيلول/سبتمبر عام 2015 عندما اكتشفت جهات رقابية أمريكية التلاعب بشأن العوادم في سياراتها.

وتم تزويد محركات الديزل ببرمجيات تهدف إلى جعل نسب العوادم الصادرة منها أقل مما هي عليه في الواقع..

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>