أول جولة استمرت 48 ساعة متصلة.. أسرار بداية سباقات السيارات في العالم ومتى وصلت مصر؟

زينة عبد القادر 14 اغسطس 2020

.

تغيير حجم الخط

 بدأت سباقات السيارات مباشرة بعدما تم اختراع السيارات التي تعمل بالبنزين، حيث تم تنظيم أول مسابقة للسيارات في عام 1894 حسبما نشرت مجلة لو بيتي جورنال (Le Petit Journal) الفرنسية.

 

وقد كان السباق عبارة عن اختبار لمشاهدة السيارة الأفضل أداء، وفي العام التالي أقيم في فرنسا أول سباق حقيقي من باريس إلى بوردو.

 


 

أما أول سباق دولي فقد كان كأس غوردون بينيت، وكان الفائز فيه السائق إميل ليفاسور، بعدما قطع1178 كيلومتر (732 ميل) في 48 ساعة و47 دقيقة.

 

وكانت العادة أن تقام حلبة السباق في مدينة نيس في فرنسا عام 1897، ومنها انطلقت حلبات السباق في العديد من الدول وأصبح بعدها السباق يقوم بين دول وشركات تصنيع السيارات وليس بين الأفراد.

 


 

وأقيم أول سباق في الولايات المتحدة يوم عام 1895 في مدينة شيكاغو، وامتد السباق على بعد 54.36 ميل (87.48 كم)على امتداد شمال بحيرة لإيفانستون من الجانب الجنوبي لمدينة شيكاغو في ولاية إلينوي. وقد فاز بالسباق فرانك دوريا.

 

السباقات في مصر

 

بدأ العديد من الشباب المصري بالالتحاق بنادي السيارات المصري لكي يتعلموا أصول هذه اللعبة وأنواعها، حيث يوجد هناك مجموعة من السباقات التي ينظمها نادي السيارات المصري، والتي تختلف شروطها وقوانينها بشكل كبير.

 

كما أن كل سباق من هذه السباق يتطلب من السائق امتلاك لسيارة مخصصة، ومجموعة من المهارات في القيادة.

 

وتعد هذه الرياضة الأولى بالنسبة لعشاق المغامرة والمخاطر، نظرا للتحديات والمخاطر العديدة التي تحدث

 


 

وتحتاج ممارسة رياضة السيارات في مصر امتلاك المتسابق لسيارة مخصصة للسباقات.

 

ويتوجب على المتسابق شراء سيارة وإعدادها بشكل كامل لكي تكون متوافقة ومنسجمة مع السباقات، حيث يجب أن يجري العديد من التغييرات والتعديلات على هيكل السيارة، حيث يجب أن يقوم المتسابق بتغيير محرك السيارة العادي، ووضع محرك أفضل وأقوى يمنحها السرعة الكافية لتكون سيارة سباق حديثة.

 

كما يجب أن يحرص المتسابق على زيادة عدد الأحصنة في سيارته، وعلى تغيير عفش السيارة، وتزويدها بمجموعة كبيرة من وسائل الأمان، والتي تساهم في حماية المتسابق من كافة الأخطار المحدقة بهذه الرياضة.

 

ويحتاج القيام بهذه الأمور إلى وقت طويل، وجهد كبير، بالإضافة إلى زيادة كبيرة في التكاليف المالية التي يجب أن يكون المتسابق قادرا على تحملها.

 

كما يجب أن يكون المتسابق قادرا على تحمل نفقات إصلاح السيارة بعد الأعطال التي تتعرض لها.

 

ما هي سباقات السيارات الرسمية في مصر؟

 

ينظم العديد من الأشخاص والشركات سباقات رسمية تحت إشراف نادي السيارات المصري ويستطيع الجمهور العاشق لهذه الرياضة متابعتها من المدرجات، حيث خصص نادي السيارات المصري حلبات لإجراء هذه السباقات.

 


 

ومن أبرز هذه السباقات سباق الأوتوكروس ويجري السباق في حلبة مخصصة له، ويتألف من ثلاث جولات، حيث يجب على المتسابق الدوران حول الحلبة بأسرع زمن ممكن، وفي نهاية السباق يفوز من يحقق الزمن الأسرع بين المتسابقين.

 

كما يوجد في مصر سباق سيارات آخر يعتمد على السرعة وهو سباق Speed Challenge، حيث يفوز فيه المتسابق الذي يستطيع الوصول بسيارته إلى خط النهاية في أسرع وقت.

 

ويعد بطولة rev it upللدريفت من أهم البطولات، انطلقت النسخة الأولى من هذه البطولة في العام 2016،وتتميز هذه البطولة بأنها أول بطولة تقدم للفائزين جوائز مالية مميزة وتتألف البطولة من خمس مراحل.

 

أما السباق الأول على مستوى مصر والأشهر فهو السباق الذي تنظمه شركة ريد بول العالمية، حيث تنظم الشركة العالمية سباق للدريفت منذ العام 2011، ويطلق على هذا السباق اسم ريد بول كاربارك دريفت، وهو سباق استعراضي، يعتمد في أساسه على قوة السيارة، حيث يقوم المتسابقون بإجراء عروض صعبة وخطيرة بسيارتهم، والتي يجب أن تكون مزودة بكافة وسائل الأمان نظرا لخطورة هذا السباق.

 


 

ويحظى هذا السباق بمتابعة شعبية كبيرة، حيث يحضر في المضمار المخصص له عدد كبير من الجمهور العاشق لرياضة سباق السيارات.

 

 

ما هي مخاطر رياضة السيارات؟

 

تعد رياضة السيارات رياضة مليئة بالمخاطر، وفقد العديد من الأشخاص حياتهم خلال ممارستها، أو تعرضوا لإعاقات دائمة بسببها.

 

ومن أبرز مخاطر هذه تعرض السيارة للحريق بسبب وجود مادة النيتروز السريعة الاشتعال فيها، والتي يتم استخدامها لزيادة قوة السيارة.

 

كما أن هناك مخاطر تتعلق بانقلاب السيارة بسبب حدوث أعطال فيها، ولا تقتصر هذه الأخطار على السائق، بل قد تصل إلى الجمهور في حال لم يتم وضع وسائل أمان كافية.

 

مخاطر ايضا في سباقات السيارات الصحراوية المعدلة في (التراك مفتوح في الصحراء) ببعد المسافه عن اي اسعافات ولذلك بيخصص لهم سيارة إسعافات سريعة ومعهم دكتور، وفي بعض الحالات اذ امكن طيارة هليكوبتر للاسعاف السريع اذا كان الحادث كبير ولكن لضعف الإمكانيات المادية يصعب ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>