حرب الصدارة في إنتاج السيارات.. التنين الصيني يدخل المنافسين الجحور ويتربع على العرش| فيديو

14 اغسطس 2020

.

تغيير حجم الخط

ظلت الولايات المتحدة الأمريكية تهيم على عرش الدول الأكثر إنتاجا للسيارات منذ خمسينيات القرن الماضي، وحتى السبعينيات حينما أزاحتها اليابان عن هذه المكانة حتى التسعينيات حينما عاودت الولايات المتحدة صدارتها، قبل أن تزيحهما معا الصين لتستحوذ على لقب الأكبر إنتاجا منذ منتصف العقد الأول للألفينات وحتى اليوم.  

 


حرب الصدارة في إنتاج السيارات.. التنين الصيني يدخل المنافسين الجحور ويتربع على العرش| فيديو

 

أمريكا أكبر دولة منتجة للسيارات من 1999 حتى 2005

 

احتلت أمريكا قائمة أكبر دولة منتجة للسيارات حول العالم خلال 1999 بعدما استطاعت وتصنيع ما يقرب من 13 مليون سيارة.

 

واستمر تصدرها خلال عام 2000 على الرغم من تراجع انتاج السيارات بها 1.7%، لتسجل 12.8 مليون وحدة.

 

وحافظت فى 2001 على صدارة أكبر دول منتجة للسيارات حول العالم، رغم استمرار التراجع بنسبة 10.7%، بإجمالى 11.4 مليون سيارة.

 

ومكن نمو انتاج أمريكا من السيارات خلال 2002 بنسبة 7.5%، فى الإحتفاظ بالمركز الأول بإجمالى 12.3 مليون سيارة منتجه بها.

 

وعاود إنتاج أمريكا من السيارات للهبوط خلال 2003 بنسبة 1.3%، بإجمالى 12.1 مليون وحدة،

 

وبلغ إنتاج أمريكا فى 2004 حوالى 12 مليون سيارة، بتراجع 1%، كما بلغ انتاجها فى 2005، ما يقرب من 11.9 مليون وحدة.

 

اليابان تقتنص صدارة قائمة أكبر دول منتجة للسيارات حتى 2008

 

اتنزعت اليابان صدارة قائمة الدول منتجة للسيارات فى عام 2006 بإنتاجها 11.5 مليون سيارة، بنمو 6.3% عن 2005.

 

واستمر تصدر قائمة أكبر دول مصنعة للسيارات نهاية 2008 بعد أن صنعت 11.6 مليون سيارة، بتراجع عن 2007 بنسبة 0.2%.

 

الصين تنتزع الصدارة من 2009 حتى الأن

 

انتزعت الصين على قائمة أكبر دول منتجة للسيارات منذ عام 2009 وحتى الأن، بعد أن صعدت معدلات إنتاج السيارات بها 86.2%.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>