لماذا يرفع بعض وكلاء السيارات أسعار موديلات 2021 رغم ثبات الشكل والإمكانيات والمصروفات؟

7 اغسطس 2020

رأفت مسروجة

تغيير حجم الخط

رغم ثبات الشكل والإمكانيات والمصروفات وحتى سعر الدولار، أعلن بعض وكلاء السيارات في مصر زيادة في سعر موديلات 2021،  مما يثير تساؤلا عن سبب رفع السعر، وهل مجرد تغيير سنة الموديل يستحق الزيادة؟

 

يقول المهندس رأفت مسروجة الرئيس الشرفي لمجموعة مسوقي السيارات أميك، إن ظروف السوق الحالية تفرض بالفعل أن تكون الأسعار مستقرة، لكن تسعير السيارات مبني في الأساس على النظام المالي العالمي الذي تتحكم فيه المعاملات البنكية، حيث تحدث نسبة تضخم سنوية مؤكدة، لكن هذه النسبة تتراوح بين 1% أو 2% على الأكثر.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن هذه النسبة في الزيادة تتم في حال لم يتم تغيير شكل أو إمكانيات السيارة، أما إذا تم التغيير فإن الزيادة تتراوح من 4% إلى 5% حسب قيمة فرق المكونات الإضافية.

 

وأشار مسروجة إلى أن السوق المصري أصبح أكثر أستقرارا بعد تعويم الجنيه، لافتا إلى أن التجار كانوا يحصلون في العقود الماضية على الدولار من السوق السوداء وهي سوق غير مستقرة وبالتالي كان يقوم بتغيير سعر السيارة كل شهرين أو ثلاثة وهي مسألة مرهقة للشركة والعميل أيضا.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>