فولكس فاجن تهدد "تسلا" بتدشين مصنعا للسيارات الكهربائية بالكامل في ألمانيا

محمود العسال 4 اغسطس 2020

فولكس فاجن تزلزل عرش 'تسلا'بتدشين مصنعًا للسيارات الكهربائية بالكامل في ألمانيا

تغيير حجم الخط

بعد ما يقرب من 120 عامًا من إنتاج سيارات تعمل بمحرك الاحتراق الداخلي، أصبح مصنع فولكس فاجن "زويكاو" في شرق ألمانيا مخصص لتصنيع السيارات الكهربائية بالكامل في خطوة كبيرة لمنافسة شركة تسلا الأمريكية.

 

وأعلنت الشركة إصدار أخر سيارة تعمل بالبنزين من خط التجميع، بالمصنع الكائن في شرق ألمانيا، حيث يستعد المصنع لبدء إنتاج 330.000 سيارة كهربائية (EVs) سنويًا.

 

ويشكل تحول مصنع ساكسونيا جزء رئيسيًا من خطط شركة فولكس فاجن لمنافسة تسلا الأمريكية باعتبارها الشركة الرائدة عالميًا للسيارات الكهربائية.

 

ومن جانبه قال المتحدث باسم فولكس فاجن صانع السيارات الألمانية، كارستن كريبس: "إن الانتشار العالمي للمركبات الكهربائية يبدأ في زويكاو، حيث سننتج أكثر من 300 ألف سيارة سنويًا، لكن هذه مجرد نقطة البداية، والمزيد قادم، سنجلب ثمانية مصانع أخرى إلى الحياة في المستقبل القريب، اثنان منهم في الصين ".

 

وأفاد موقع "newseu.cgtn" الألماني أنه بعد فضيحة انبعاثات الديزل، التزمت فولكس فاجن بإنفاق مبالغ كبيرة على المركبات التي تعمل بالكهرباء الصديقة للبيئة، حيث تم تم إنفاق ما يقرب من 1.5 مليار دولار لتجديد مصنع زويكاو، الذي اضطر إلى إغلاقه لمدة ستة أسابيع خلال جائحة فيروس كورونا، وتم استئناف الإنتاج الآن بمعدل 300 EVs، والذي سيرتفع إلى 800 في نهاية موسم الصيف.

 

ووضع الاتحاد الأوروبي أهدافًا صارمة للانبعاثات على شركات صناعة السيارات لتحقيق الأهداف من تقليل نسبة ثاني أكسيد الكربون، مع حظر السيارات التي تعمل بالديزل في المدن الكبرى مثل باريس ومدريد اعتبارًا من عام 2025، ومن المقرر أن تكون السوق الصينية أيضًا أساسية حيث تعمل بكين على تقليل الانبعاثات.

 

وتأمل شركة فولكس فاجن الألماني في يصبح مصنع زويكاو الرائد بداية الطريق للثورة الصناعية الكبرى في عالم السيارات الكهربائية.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>