شراكة "سامسونج" و"هيونداي" تغيير موازين القوى في صناعة السيارات الكهربائية

محمود العسال 23 يوليو 2020

شراكة "سامسونج" و"هيونداي" تغيير موازين القوى في صناعة السيارات الكهربائية

تغيير حجم الخط

عقب الحديث عن الشراكة المرتقبة بين شركة سامسونج وهيونداي في صناعة السيارات الكهربائية وذاتية القيادة، من المتوقع أن تتغير قواعد اللعبة في السوق العالمي الذي تسيطر عليه شركة تسلا الأمريكية وتنافسها بي إم دبليو الألمانية لتطوير منظومة السيارات الصديقة للبيئة في العالم.

 

ونشر موقع "arirang.com" الكوري الجنوبي تقرير مطول صباح اليوم الخميس, جاء فيه أن نائب رئيس شركة سامسونج للإلكترونيات Lee Jae-yongونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Hyundai Motor Group Chung Eui-sunعقدا اجتماعًا في مركز ناميانج للأبحاث والتطوير في Hyundai Motorsفي Hwaseong، جنوب سيول لمناقشة العمل معًا في مجال السيارات الكهربائية وسيارات بدون سائق.

 

وكان هذا اللقاء الثاني بين ممثلي الشركتين، حيث التقوا آخر مرة في مايو الماضي في مصنع Samsung Digital Interfaceفي مدينة Cheonan.

 

وأكد الموقع الكوري في تقريره أن هذا الاجتماع من المحتمل أن يمهد الطريق أمام الشركتين للتعاون ليس فقط على بطاريات السيارات الكهربائية، ولكن أيضًا في تكنولوجيا السيارات بدون سائق.

 

وأضاف الموقع أنه إذا تعاونت هيونداي وسامسونج، فسيكونان قادران على تطوير البرامج جنبًا إلى جنب مع مكونات السيارات الكهربائية عالية التقنية، مما يمنحهم ميزة تنافسية ليس فقط في مجال السيارات الكهربائية ولكن حتى في السيارات ذاتية القيادة.

 

واختتم الموقع الكوري الجنوبي تقريره بأنه مع انتشار السيارات الكهربائية بسرعة كمحرك للنمو المستقبلي، من المتوقع أن تجمع الشركات الكورية الجنوبية القوى لتغيير قواعد اللعبة في تلك الصناعة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>