خطوة جديدة من شركة أمريكية نحو عالم السيارات ذاتية القيادة

د ب أ 17 يوليو 2020

.

تغيير حجم الخط

اشترت شركة صناعة الشاحنات الأمريكية نافيستار إنترناشيونال كورب حصة صغيرة في شركة تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية تو سيمبل، بهدف التعاون معا في تطوير شاحنات ذاتية القيادة بحلول عام 2024 اعتمادا على التكنولوجيا التي طورتها توسيمبل.

 

وأشار موقع اوتوموتيف نيوز إلى أن تكنولوجيا القيادة الذاتية للشاحنات تجذب اهتمام المستثمرين حيث سيكون استخدام هذه التكنولوجيا وتعميمها أسهل وأقل تكلفة من تكنولوجيا القيادة الذاتية لسيارات الركوب.

 

وعلى عكس الحال في سيارات الركوب وسيارات الأجرة في الشاحنات ذاتية القيادة التي تستخدم في نقل البضائع ستتحرك في مسارات ثابتة بين نقاط محددة، وغالبا ما تكون على الطرق السريعة التي لا يوجد فيها تقاطعات ولا عبور للمشاة. وهذا القطاع يسهل التنبؤ باحتياجاته بالنسبة لتكنولوجيا القيادة الذاتية، إلى جانب أنه سيحتاج إلى خرائط رقمية أقل مقارنة بسياات الركوب التي تتحرك غالبا بين نقاط عشوائية.

 

ولم تكشف شركتا نافيستار وتو سيمبل عن حجم الحصة التي اشترتها الأولى في الثانية. وكانت تو سيمبل قد أعلنت مؤخرا عن إطلاق شبكة شاحنات ذاتية القيادة بالتعاون مع شركة خدمات النقل والبريد الأمريكية يونايتد بارسيل سيرفسز (يو.بي.إس) وشركة النقل يو.إس إكسبريس إنتربرايزس وشركة ماكلين لخدمات الإمداد والتموين التابعة لمجموعة بيركشاير هاثاواي الاقتصادية الأمريكية العملاقة.

 

وقال بيرسيو ليسبوا الرئيس التنفيذي لشركة نافيستار إن الحصة الصغيرة التي تم شراؤها في تو سيمبل قد تصبح حصة أكبر مع دخول الشركتين في المرحلة الثانية من تطور التعاون بينهما، مضيفا أنهم اختاروا شركة تو سيمبل لأن تطبيقات الكمبيوتر الخاصة بها أكثر تطورا من منافسيها وبفضل علاقاتها القوية بالعملاء.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>