ضربة قوية لـ"بي إم دبليو" في الولايات المتحدة

د.ب.أ 2 يوليو 2020

بي إم دبليو

تغيير حجم الخط

 أعلنت شركة (بي إم دبليو) الألمانية لصناعة السيارات مساء الأربعاء أن مبيعاتها في الولايات المتحدة سجلت تراجعا قويا في الربع الثاني من العام الحالي الذي تأثر بأزمة كورونا.

 

وأوضحت الشركة الألمانية أن مبيعاتها في الفترة المشار إليها تراجعت بنسبة نحو 40% لتصل إلى 56 ألف سيارة.

 

كان العديد من موزعي السيارات أغلقوا مقراتهم بسبب جائحة كورونا.

 

وابدى بيرنهارد كونت، رئيس (بي إم دبليو) في أمريكا الشمالية، " تفاؤلا حذرا" حيال نتائج الشركة في النصف الثاني من العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>