أهداف ترامب تتحقق.. تراجع مبيعات شركات السيارات الأجنبية في أمريكا خلال الربع الثاني

د.ب.أ 2 يوليو 2020

ترامب

تغيير حجم الخط

 تراجعت مبيعات شركات السيارات الأجنبية الكبرى في الولايات المتحدة بشدة خلال الربع الثاني من العام الحالي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

وذكرت شركة نيسان موتور جروب اليابانية أن إجمالي مبيعاتها في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني من العام الحالي بلغ 177328 سيارة بانخفاض نسبته 5ر49 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وفي الوقت نفسه أعلنت شركة فولكس فاجن أوف أمريكا الفرع الأمريكي لشركة فولكس فاجن الألمانية تراجع مبيعاتها في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 29 في المئة سنويا إلى 69933 سيارة مقابل 98736 سيارة في الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وبحسب بيانات فولكس فاجن أوف أمريكا، فإن مبيعاتها خلال الربع الثاني من العام الحالي شهدت تراجع مبيعاتها من السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس يو في) بنسبة 21 في المئة إلى 41643 سيارة في حين تراجعت مبيعاتها من باقي فئات سيارات الركوب بنسبة 39 في المئة إلى 28290 سيارة خلال الفترة نفسها.

 

في المقابل أعلنت شركة مازدا نورث أمريكان اليابانية زيادة مبيعاتها من السيارات في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي بنسبة 9ر10 في المئة سنويا إلى 25326 سيارة. ووصل إجمالي مبيعات الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي ككل إلى 128869 سيارة بتراجع نسبته 7 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وذكرت شركة هيونداي موتور أمريكا الكورية الجنوبية أن مبيعاتها في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي تراجعت بنسبة 22 في المئة سنويا إلى 50135 سيارة. وبلغ إجمالي مبيعاتها خلال الربع الثاني من العام الحالي ككل 141722 سيارة بتراجع نسبته 24 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وأعلنت شركة أمريكان هوندا اليابانية تراجع مبيعاتها خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 9ر27 في المئة سنويا إلى 293502 سيارة، حيث تراجعت مبيعاتها من سيارات الركوب بنسبة 5ر34 في المئة سنويا إلى 122665 سيارة في حين تراجعت مبيعاتها من الشاحنات الخفيفة بنسبة 3ر22 في المئة إلى 170837 سيارة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>