نيسان تعتزم طرح 7 طرز لأول مرة في أفريقيا

د ب أ 30 يونيو 2020

نيسان

تغيير حجم الخط

 تعتزم شركة صناعة السيارات اليابانية نيسان موتور طرح 7 طرز للبيع لأول مرة في أفريقيا خلال العامين المقبلين بهدف تعزيز مبيعاتها في المنطقة والتعافي من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.
 
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن شينكيشي إيزومي المدير الإقليمي لشركة نيسان في أفريقيا القول إن الشركة تعتزم طرح 4 طرز من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في)  وشاحنتين خفيفتين  إلى جانب طرز سيارات أخرى.
 
وأضاف إيزومي أن الشركة تدرس تجميع المزيد من سياراتها في القارة الأفريقية.
 
كانت نيسان قد أعلنت اعتزامها استثمار 3 مليارات راند جنوب أفريقي (174 مليون دولار) في جنوب أفريقيا بعد موافقة الحكومة في أواخر 2018  على خطة حوافز تصنيع السيارات الجديدة في البلاد وهو ما جعل إنتاج شركة نيسان من شاحنتها الخفيفة نافارا  في مصنع شمال بريتوريا في جنوب أفريقيا يتضاعف ليصل إلى حوالي 65 ألف شاحنة سنويا.
 
يأتي ذلك فيما قدم رئيس شركة نيسان موتور اعتذارا في اجتماع المساهمين السنوي اليوم الاثنين بعد أن سجلت الشركة خسائر للمرة الأولى منذ 11 عاما بسبب تراجع المبيعات وتداعيات جائحة كورونا.
 
وتعهد رئيس الشركة والرئيس التنفيذي ماكوتو يوشيدا بـ "إعادة نيسان إلى مسار النمو".
 
وقال يوشيدا، الذي تولى منصبه في شباط/فبراير، خلال اجتماع المساهمين الذي تم تقليص عدد المشاركين فيه بسبب الجائحة:"من المهم للغاية تعزيز تواجدها (الشركة) في السوق المحلية، الذي تأسست فيه".
 
وخلال الاجتماع الذي استمر ساعتين، انتقد أحد المساهمين الشركة لافتقارها للرؤية المستقبلية، مقارنة مع تويوتا موتور وهوندا موتور.
 
وتوقع يوشيدا أن ينخفض ​​الطلب العالمي على سيارات الشركة بنسبة تتراوح من 15% إلى 20% للسنة المالية الحالية بسبب آثار أزمة كورونا.
 
وبلغ عدد السيارات التي باعتها الشركة على مستوى العالم 93ر4 مليون وحدة في السنة المالية الماضية، بانخفاض قدره 9ر10 بالمئة عن السنة المالية 2018.
 
وفي أيار/مايو الماضي، تراجعت مبيعات نيسان من السيارات على مستوى العالم بنسبة 3ر37% على أساس سنوي لتصل إلى 272 ألفا و873 وحدة، وذلك بسبب وباء كورونا، بينما أعلنت عن تراجع إنتاجها عالميا بنسبة 6ر62% ليصل إلى 156 ألفا و898 وحدة.
 
وتواجه الشركة اليابانية لصناعة السيارات مشكلة كبيرة منذ اعتقال رئيسها المعزول كارلوس غصن في طوكيو في نوفمبر 2018.
 
ويواجه غصن، الذي قاد التحالف لفترة ، اتهاما بخيانة الأمانة وتزوير وثائق مالية للإعلان عن دخل أقل من الحقيقي، لكنه أنكر جميع التهم الموجهة إليه
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>