ماذا سيجري في صناعة السيارات حال استمرار انخفاض الطلب العالمي؟

د.ب.أ 13 يونيو 2020

.

تغيير حجم الخط

 توقع رئيس شركة "كونتيننتال" الألمانية لمستلزمات السيارات، إلمار ديجنهارت، تداعيات وخيمة على قطاع السيارات بأكمله في حال استمرار تراجع الطلب على خلفية أزمة جائحة كورونا، مطالبا المسؤولين السياسيين بالتصرف.

 

وقال ديجنهارت في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه بالكاد يمكن تحقيق التحول الهيكلي الصعب في مجال الرقمنة والسيارات الكهربائية وأنظمة المساعدة بالنسبة لكثير من الشركات الصغيرة، وأضاف: "علاوة على ذلك، تأتي أزمة السوق غير المسبوقة منذ عام 1930. إذا لم يحدث انتعاش كبير في السوق الأوروبية هذا الصيف، نخشى سلسلة من الإفلاس رغم كافة إجراءات الدعم".

 

ويعاني قطاع صناعة السيارات المحوري في ألمانيا من تراجع المبيعات ومشكلات في سلاسل التوريد. وقال ديجنهارت: "الربع الثاني سيكون الأصعب اقتصاديا منذ فترة ما بعد الحرب".

 

وينظر ديجنهارت إلى حزمة التحفيز الاقتصادي الحالية للحكومة الاتحادية بمشاعر مختلطة، موضحا أن خفض ضريبة القيمة المضافة حتى نهاية هذا العام سيكون له "تأثير مؤكد"، لكن استبعاد السيارات الجديدة التي تعمل بالمحروقات من حوافز الشراء أمر مخيب للآمال، مضيفا أنه من المهم الآن خفض تكاليف الطاقة على شركات السيارات.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>