في زمن كورونا.. السعودية ترعى سباق لومان 24 ساعة الافتراضي

د ب أ 7 يونيو 2020

السعودية ترعى سباق لومان 24 ساعة الافتراضيّ

تغيير حجم الخط

 أصبح الاتّحاد السعودي للرياضات الإلكترونيّة والذهنيّة الراعٍي الرئيسي لسباق لومان 24 ساعة الافتراضيّ.
 
وبحسب موقع "موتور سبورت" اليوم الأحد فإنه تم التوصل لهذا الاتفاق اليوم بهدف لمّ شمل عالم الرياضات الإلكترونيّة بأسره ومجتمعات رياضة المحرّكات الدوليّة للاحتفال بتنظيم السباق الفريد على شبكة الانترنت يومي 13 و14 يونيو الجاري.
 
وبعد استضافتها بنجاحٍ لبطولة فورمولا إي ورالي داكار قبل توقّف النشاطات الحاليّ بسبب فيروس كورونا المستجد، عزّزت المملكة العربيّة السعوديّة دعمها لمستوى النخبة في رياضة المحرّكات عبر رعاية سباق لومان الأسطوري.
 
وسيشهد سباق لومان 24 ساعة الافتراضي مشاركة مجموعة من أفضل السائقين في العالم من عالمَي رياضة المحرّكات والرياضات الإلكترونيّة وذلك لخوض سباق التحمّل الأكثر شهرة على الحلبة الفرنسيّة الأسطوريّة.
 
وسيُقام السباق على منصّة "آر.فاكتور 2"، وسيتضمّن مشاركة 50 سيارة مقسّمة على فئتَين ("ال.ام.بي" و"جي.تي.إي") تتسابق على مدار 24 ساعة، حيث تتزيّن قائمة المشاركين بالكثير من النجوم بمن فيهم رُبع سائقي بطولة العالم لفورمولا-1 ، وأبطال عالم سابقون في الفورمولا واحد، وأبطال إندي كار، وأبطال لومان إلى جانب متسابقين فائزين ببطولات محاكاة .
 
وقال الأمير فيصل بن بندر آل سعود رئيس الاتّحاد السعودي للرياضات الإلكترونيّة والذهنيّة حول الشراكة الجديدة: "تملك المملكة العربيّة السعوديّة ارتباطًا طويل الأمد برياضة المحرّكات ولومان، وارتباطنا بالرياضة تعزّز مؤخّرًا من خلال استضافة أحداثٍ دوليّة مثل فورمولا إي ورالي داكار في المملكة. لكنّنا نبرز كقوّة دوليّة في عالم الألعاب الإلكترونيّة، خاصة من خلال مبادرة 'لاعبون بلا حدود' التي أصبحت أضخم حدث رياضات إلكترونيّة خيريّ يتمّ تنظيمه. بدا جمع هذين العالمين وشغفنا بالتسابق والألعاب الإلكترونيّة، الفرصة المثاليّة خاصة خلال هذه الأوقات العصيبة التي يمرّ بها العالم نتيجة وباء "كوفيد-19".
 
وأضاف "نحن سعداء جدًا بدعم حدثٍ يُمكنه توحيد العالم ومواصلة إرث سباق لومان بالتوازي مع ترفيه وجذب قاعدة جماهيريّة جديدة من خلال الرياضات الإلكترونيّة".
 
من جانبه قال جيرار نوفو الرئيس التنفيذي لبطولة العالم للتحمّل وسلسلة لومان للرياضات الإلكترونيّة: "تتحدّث الرياضة لغة عالميّة ألّفت الجميع على مرّ الأعوام. ينطبق الأمر ذاته وبشدّة أكثر هذه الأيّام، وخاصة في 2020، على الرياضات الإلكترونيّة. نحن سعداء وفخورون بالترحيب بالاتّحاد السعودي للرياضات الإلكترونيّة والذهنيّة كشريكٍ رئيسي لهذا الحدث الفريد الذي سيجمع سائقي النخبة في عالم رياضة السيارات مع متسابقي النخبة على أجهزة المحاكاة من أجل التنافس على المسرح العالمي".
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>