رئيس فريق مرسيدس: فريقنا وقف عائقا أمام نظام التجارب التأهيلية المعكوس

رويترز 4 يونيو 2020

.

تغيير حجم الخط

قال توتو فولف رئيس مرسيدس إن فريقه وقف عائقا أمام نظام التجارب التأهيلية المعكوس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات لأنه شعر أنها حيلة ربما تؤثر على الترتيب النهائي.
 
وجاء الاقتراح بإقامة نظام التجارب التأهيلية المعكوس في السباقات التي تقام على الحلبة ذاتها لجعلها أكثر إثارة.
 
وتستضيف كل من حلبتي رد بول في النمسا وسيلفرستون في إنجلترا سباقين في يوليو تموز وأغسطس آب على الترتيب إذ تسعى فورمولا 1 لتعويض عدم انطلاق الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا.
 
وأبلغ فولف الصحفيين في مقابلة عبر تطبيق زووم "يبدو أن النمط الأساسي في فورمولا 1 هو العودة للأفكار القديمة التي تم دراستها ورفضها.
 
"لسنا بحاجة إلى حيلة لجعل السباقات أكثر إثارة".
 
وأبدى المسؤول النمساوي قلقه بشأن إمكانية تفعيل هذا النظام واحتمال حصول فريق على مركز أول المنطلقين في السباق الثاني بفضل انسحابه من السباق الأول.
 
وأشار فولف إلى أن إقامة التجارب التأهيلية على شكل سباق يمكن أن يتحول إلى منافسة حقيقية ومخاطر أكثر "ربما تؤثر على نتيجة البطولة".
 
وأضاف "إنها خطوة لمنح بعض الفرق الأفضلية".
 
وفاز مرسيدس بآخر ستة ألقاب في بطولتي الصانعين والسائقين ويسعى لويس هاميلتون لمعادلة رقم مايكل شوماخر القياسي البالغ سبعة ألقاب.
 
وساند كريستيان هورنر رئيس رد بول، الذي فاز في آخر سباقين في النمسا، مقترح نظام التجارب التأهيلية المعكوس قائلا إن فورمولا 1 تملك الفرصة المثالية لتجربة أشياء جديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>