بلومبيرج.. فيروس كورونا يغير طريقة شراء السيارات

محمود العسال 22 مايو 2020

.

تغيير حجم الخط

بعد الانتشار السريع لفيروس كورونا على مستوى العالم من المرجح أن يغير الوباء ومخاوف السلامة النابعة منه كل شيء، بدءًا من محركات الاختبار وحتى عروض المبيعات.

 

ونشرت وكالة "بلومبيرج" الأمريكية تقريرًا جاء فيه أن مبيعات السيارات ستتقدم إلى الأمام في الفترة المقبلة بعد إعلان معظم الدول العودة للحياة من جديد والتعايش مع المعطيات التي فرضها الانتشار السريع للفيروس.

 

وعلى الرغم من انخفاض مبيعات السيارات الجديدة بنسبة 47٪ مقارنة بالعام الماضي في نفس التوقيت، وانخفضت مشتريات التأجير والأسطول الحكومي بنسبة 70٪ خلال نفس الفترة، تمتعت صناعة السيارات بقدر ضئيل من الأخبار الجيدة.

 

وبلغ متوسط الإنفاق التحفيزي 4،296 دولارًا للسيارة في شهر أبريل، وفقًا لـ Cox Automotive، بزيادة 7 ٪ عن مارس وزيادة 26 ٪ على أساس سنوي، فيما تزدهر مبيعات السيارات الكلاسيكية، كما بدأت المصانع في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة بإعادة الفتح.

 

وعلى الرغم من فقدان العديد من الوكلاء لـ 265 ألف وظيفة، وفقًا لـ Cox Automotiveمثل بورشه بيفرلي هيلز، إلا أنها عادت للفتح من جديد وسط إجراءات احترازية مشددة.

 

وقال ساشا جلايزر مسئول خدمة العملاء ومبيعات كبار الشخصيات في بورشة بيفرلي هيلز لـ Pursuitsعبر الهاتف: "فتحنا مرة أخرى، وسيأتي العملاء إلى الوكالة، فبالنسبة لي، أحاول أن أفعل كل شيء من المنزل، عندما أدخل، لدينا أقنعة نحاول الحفاظ على أكبر مسافة ممكنة ".

 

لقد غير التفشي بشكل كبير كيفية تفكيرنا عن فائدة السيارات في حياتنا وطريقة التسوق لاقتناء سيارة جديدة، في حين أن بعض التغييرات مؤقتة، إلا أن البعض الآخر على الأرجح دائم.

 

وأكد جلايزر أن طريقة التعامل بين العميل والبائع ستتغير بسبب التباعد الإجتماعي وهو ما يدع الفرصة أمام العميل لفحص المنتجات التي يرب في شراءها بفضل عدم تدخل ممثل المبيعات في المعارض.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>