سينما السيارات تعيد الجماهير لمباريات الدوري الدنماركي

د.ب.أ 24 مايو 2020

سينما السيارات

تغيير حجم الخط

 تنطلق منافسات الدوري الدنماركي لكرة القدم يوم 28 مايو الحالى ، وتصبح الأندية أكثر ابتكارا عندما يتعلق الأمر بالتعاون من أجل اللعب بدون جمهور. وسيكون أول لقاء عقب التوقف الإجباري، الذي استمر شهرين ونصف الشهر بسبب فيروس كورونا، هو الديربي بين أرهوس ورانرز، ثم تقام آخر جولتين من الموسم العادي، يتبعها الدور الحاسم بين أفضل ستة فرق.

 

وبينما لا يمكن للجماهير حضور اللقاءات في الملاعب بسبب القيود المفروضة، فإن أرهوس سيستغل التطور الرقمي من أجل السماح لهم بمتابعة اللقاء.

 

ويمكن للجماهير أن تتابع المباراة من 22 منطقة مختلفة في المدرجات بالتعاون مع منصة فيديو "زووم"، وسيظهر بعض الجماهير على الشاشات الكبيرة في الملعب لكي يستفيد اللاعبون أيضا من فكرة الحضور الجماهيري. وأكد ياكوب نيلسن رئيس النادي أن إحضار الجماهير للملعب بهذه الطريقة سيتم تطبيقها بواسطة أندية أخرى.

 

وقال نيلسن :" يبدو أننا سنضطر للعب بدن جمهور لفترة. ربما يمكننا أن نلهم أندية أخرى من أجل اتخاذ نفس الاجراءات ويمكنهم تحقيق الربح بسببها في الأسابيع المقبلة". وستقوم جماهير أرهوس بشغل المقاعد، حيث سيقوم النادي ببث مباشر للقاء في ساحة مركزية، وستتمكن الجماهير من متابعة اللقاء من سياراتهم.

 

ويملك فريق ميدتيلاند المتصدر نفس الفكرة التي يطلق عليها خدمة متابعة مباريات كرة القدم في السيارة- حيث سيقوم بتحويل ساحة الانتظار الخاصة بملعب الفريق لسينما سيارات للسماح لـ10 آلاف متفرج في 2000 سيارة لمتابعة المباراة الأولى للفريق بهذه الطريقة.

 

وحصل الدوري الممتاز الدنماركي على إذن بالاستئناف مطلع أيار/مايو، وهو ما يعطي الدنماركيون أفضلية على جارتهم السويد، حيث لا تزال رابطة الدوريين الأول والثاني في مناقشات مع السلطات الصحية بشأن استئناف الموسم 14 يونيو المقبل. وقدمت مجموعة الدوري في السويد (اي.اي .اف)  مفهوما مفصلا، ورغم أنه لم يكن هناك اجراءات غلق صارمة، إلا أنها مثل معظم الألعاب ستقيم مبارياتها بدون جمهور على غرار الدول الأخرى.

 

وذكرت (اس.اي.اف) :" نلعب بدون جمهور، سيسمح لعدد قليل فقط من المسؤولين ووسائل الإعلام بدخول الملعب.

 

ستشاهد الجماهير المباريات في مدنهم الأصلية، على التلفاز أو في الحانات الرياضية". ولكن سيتم السماح للجماهير بالرجوع بالتدريج، حيث سيجلس كل مشجع على بعد ثلاث كراسي من المشجع الآخر، وستبقى مناطق الوقوف مغلقة. ومع ذلك، مازالت هناك حاجة إلى الصبر خاصة بعد أن قال أنديرس تيجنيل، أكبر علماء الأوبئة في البلاد، لصحيفة "أفتونبلادت" في منتصف أيار/مايو: " سنخبركم في أوائل يونيو".

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>