مرسيدس يغازل فيتيل لتكوين ثنائي مع هاميلتون في 2021

(د ب أ 18 مايو 2020

مرسيدس يواصل مغازلة فيتيل لتكوين ثنائي مع هاميلتون في 2021

تغيير حجم الخط

 لا أحد يعلم تأثير تعاقد فريق مرسيس، المنافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، مع السائق سيبستيان فيتتيل أكثر من توتو وولف رئيس الفريق.

 

وقال وولف لشبكة "أو.أر.اف" النمساوية إنه بالطبع "تواجد سائق ألماني في سيارة ألمانية" ستكون قصة جيدة لتوسيقها.

 

ولكن، هناك لكن. وقال "بالتأكيد نحن نركز على النجاح". والجنسية- أو التسويق- ليس المعيار المحدد لاختيار السائق.

 

بعد تأكد رحيله عن فيراري بنهاية الموسم، يدرس فيتيل خياراته لعام 2021. وسوف يكون فيتيل /32 عاما/الأكثر استفادة من الانتقال لمرسيدس، حيث سيعطيه الفريق أفضل فرصة للتتويج بلقب خامس للعالم ولكن ليس واضحا إذا كان هذا حقيقيا.

 

وقال وولف، وليس للمرة الأولى :" بالطبع سيبستيان شخص جيد للغاية".

 

ربما يمكن دراسة خطة لضم فيتيل لفريق مرسيدس، ولكنها "ليست على قمة الأولويات لانه يجب أن نركز على سائقينا".

 

ويضم ثنائي فريق مرسيدس الحالي، بطل العالم ست مرات لويس هاميلتون، وفالتيري بوتاس، الذي كان سائقا ثابتا ويمكن الاعتماد عليه. وينتهي تعاقد الثنائي بنهاية الموسم.

 

ويبدو أن رحيل هاميلتون غير وارد من وجهة نظر الفريق والسائق. وبدون وجود مقعد خالي في فريق فيراري لن يجد هاميلتون أي مكان للذهاب إليه ولا يوجد أي سائق في مميزاته ليحل محله.

 

وهناك الكثير للنظر فيه بالنسبة لبوتاس، بينما اذهل جورج روسيل الجميع مع فريق وليامز ويعد أحد مشاريع مرسيدس التي تعد قيد التحضير.

 

ربما يقدم فيتيل حلا جاهزا ولكنه قد يخل بالتوازن الدقيق مع هاميلتون، الذي لديه تاريخ شائك عندما يتواجد معه زميل يقدم مستويات كبيرة.

 

ولكن وولف أكد لصحيفة "فرانكفورتر ألجامينه سونتاج تسايتونج" أنه "لا يوجد فريق جيد يتجاهل الظهور المفاجئ لبطل العالم أربع مرات في سوق الانتقالات".

 

بعد ست سنوات مع فريق فيراري، يبدو أن مرسيدس سيكون الفرصة الوحيدة لفيتيل للتواجد مع فريق كبير. لاسيما وأن فريقه السابق ريد بول، الذي فاز معه بألقابه الأربعة خلال الفترة من 2010 إلى 2013، راهن على المستقبل بماكس فيرستابن.

 

وانتقل فريق مكلارين، القادم بقوة، بالفعل لضم دانيل ريتشاردو ليكون بديلا لكارلوس ساينز المنتقل إلى فيراري، ويبدو أن فريق رينو سيكون أفضل خيار جيد متاح لفيتيل.

 

وسيكون انجذاب فيتيل أقل للفرق التي تنافس وسط الجدول، مثل هاس، أو الأقل في الترتيب مثل وليامز، حتى لو أن بيرني إكليستون، رئيس فورومولا-1 السابق، نصحه في حديث لصحيفة بيلد أم سونتاج بـ" ببناء شيئ جديد – مثلما حدث في السابق، مثلما بدأ مع فريق ريد بول".

 

الاعتزال أيضا احتمال قائم في حال عدم وجود بديل مجدي حقيقي في فورمولا-1. واستبعد فيتيل من قبل المشاركةفي سباقات السيارات الكهربائية فورمولا-إي كما أن مضمار "دي.تي.ام" لن يتمكن من الوفاء بمطالبه المالية.

 

ورغم ذلك، سيكون فريق مرسيدس حذرا من التعاقد مع سائق كبير بجوار هاميلتون. ولم يكن اعتزال نيكو روزبرج المفاجئ بعد أن صدم السائق البريطاني وفاز ببطولة العالم في 2016 مريحا ولكنه حسم سنوات من معارك الفريق الداخلية بضربة واحدة.

 

ولن يقبل فيتيل أن يكون السائق الثاني خلف هاميلتون وإذا كان هاميلتون هو أفضل سائق في العالم- وجهة نظر شائعة- فماذا ستستفيد من إزعاجه بلا داع؟

 

من ثم سيكون هناك أزمة الأموال والتي، حتى بالنسبة لهؤلاء اللذين يبدو أن معهم الكثير منها، مازالت تحقق مكانة. فقد شاهد فيتيل دوره في فيراري يتضاءل من خلال العقد الطويل الذي تم الاتفاق عليه سريعا مع السائق الشاب تشارلز لوكلير بعد 2019 بينما تعثرت مفاوضات تجديد تعاقده.

 

حصل فيتيل على راتب من فيراري مكون من ثمانية أرقام وهاميلتون يحصل على أحد أكبر الرواتب في عالم الرياضة. حتى مرسيدس يجب أن تفكر مرتين قبل أن تستثمر كل هذه الأموال، خاصة وأنها تهيمن على فئة الصانعين مع بوتاس الذي لا يكلفهم الكثير.

 

وقال وولف إنه لن يكون هناك قرارا سريعا من مرسيدس، وعلى الارجح لن يتعجل فيتيل أيضا.

 

وقال وولف :"سيبستيان يملك كل الخيوط في يده".

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>