وسائل المواصلات الكهربائية

أحمد البرى 18 مايو 2020

السيارات الكهربائية

تغيير حجم الخط

تولي الدولة اهتماماً بالغاً برفع كفاءة مرفق مترو الأنفاق وتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين، كأحد ركائز النقل فى نطاق القاهرة الكبرى، وذلك من خلال التوسع في المرفق بإضافة محطات جديدة للخدمة، وبالتالى استيعاب عدد أكبر من ركاب المترو خلال العام، بالإضافة إلي تشغيل وتحديث الخطوط العاملة، إلى جانب تنفيذ المشروعات الجديدة مثل مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة 6 أكتوبر.

 

ونرصد في هذا الصدد مشروع تشغيل سبعة خطوط أتوبيسات للخدمة المميزة لربط مدينتي 6 أكتوبر والشيخ زايد بمحطة مترو أنفاق جامعة القاهرة، من خلال نظام إلكتروني لإدارة الأتوبيسات، وتملك هيئة المجتمعات العمرانية هذا المشروع، ومن المقرر تعميمه وفق خطة زمنية محددة، وتدار المحطة الجديدة إلكترونيًا، حيث يتم إصدار التذاكر داخل الأتوبيس بالمحطات الرئيسية، وعرض خط السير ونقاط التوقف على الشاشة الإلكترونية الموجودة داخل الأتوبيس، ووجود شاشة إلكترونية في مقدمة الأتوبيس وأخرى جانبية لعرض المسار والاتجاه للركاب المنتظرين بمواقف الأتوبيس على المسارات، وبث معلومات فورية مستمرة لحركة الأتوبيسات للمستخدمين على الهاتف المحمول، ووجود اتصال دائم بشبكة الإنترنت متاح للركاب، وكذلك مصدر لشحن الهاتف المحمول بكل مقعد.

 

ويجب ألا يعتمد المشروع على توفير أتوبيسات نقل عام فقط، إذ ينبغي أيضًا أن يشمل التخطيط مناطق الانتظار، وتوفير عوامل جذب للمواطنين لاستخدامها، بحيث يكون السعر مغريًا، والخدمة متميزة لكي يترك المواطن سيارته ويستقل الأتوبيسات العامة.

 

إن هذا المشروع له نتائج مهمة منها، تشجيع الاستثمار في مجال نقل الركاب بمكونات تنفذ لأول مرة في مصر، وتستهدف تشجيع مستخدمي السيارات الخاصة على استخدام أتوبيسات ذات جودة فائقة بما يتوافق مع التوجهات في دول العالم المتقدم، وقد بات مهمًا، تدشين نماذج جديدة أخرى للنقل العام بالمدن الجديدة، لتوفير بدائل نقل الركاب للمواطنين، بحيث تكون صحية، ومناسبة للبيئة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>