جوكر "المنصور "الذى قلب الموازين

هشام الزينى 15 مايو 2020

تغيير حجم الخط

فجأة انقلبت الموازين فى سوق السيارات فى مصر منذ 10ايام  تغيرت كل النظريات الخاصة باللهجة التشاؤمية وأن العالم كله فى حاله إنشغال  بمتابعة كورونا وغير جاهز تماما لأى مشروعات مستقبلية أو حتى شراء ملابس جديدة؟! حتى حانت اللحظة غير المتوقعه تماما وهى طرح سيارة "نيو كابتيفا" باسعار ومواصفات دفعت بها فى الساعات الاولى من الاعلان عنها الى الصفوف الاولى فى الاختيارات والتنفيذ الفعلى بالشراء عقب طرحها فى صالات العرض لما تتميز بها من مواصفات أمان وإتساع وسعر منافس دفع بالمنافسين الى خانه "اليك "- محترفى الطاولة يعرفونها جيدا – ولكن الى هنا لم تصمت شركة المنصور صاحبة توكيلات (اوبل-شيفورلية-بيجو- ام جى)وجاءت اللعبه الاخطر أمس عندما قرر المنصور باللعب بالجوكر فى الوقت المناسب عندما قام بخفض أسعار شيفورلية ماليبو وأوبل أسترا وأعتقد ان هذا التخفيض هو ضربة قوية ومؤثرة  لعدد كبير  من مختلف  المنافسين وجهتها الشركة قبل إطلاق مدفع الافطار يوم الخميس للسوق وتم الاعلان عنها . هذا التخفيض مع التسعير الرائع لنيو كابتيفا وضع عددا كبيرا من السيارات المنافسة فى وضع يجب عليهم جميعا إعادة دراسة اسعارهم فلأول مرة تقود شركة المنصور السوق سعريا بحق . البعض قد يقول ان التخفيض جاء على سيارتين ليس عليهما إقبالا ؟ الرد معروف للجميع اوبل استرا كانت ولازالت من اكثر السيارات فى فئتها مبيعا ولكن على ما يبدو ان التسعير الجديد سوف يجعل للسيارة التفضيل الاول لدى من يريد الشراء الان دون التفكير فى قائمة من سيارات منافسة فى نفس السعر والمواصفات أما "ماليبو" فهى سيارة ذات طبيعه خاصة لمن يريد امتلاكها ولها زبونها كما انها كانت بسعرها قبل الخفض بعيدة عن فئة من العملاء سعريا والأن اصبحت فىى متناولهم وسوف تظهر الارقام الخاصة بالمبيعات صواب القرار لدى شركة المنصور  , وأعتقد ان يوم الخميس لم يمر سعيدا على العديد من الشركات ولا الثلاثاء قبل الماضى عند الاعلان عن سيارة نيو كابتيفا و اتوقع رد فعل كبير بداية من الاحد من شركات كثيرة للتخفيضات التى تم الاعلان عنها سوف تعلن الايام المقبله عن تحركات كثيرة فى  سوق السيارات فما حدث خلال ال10 ايام السابقة اثبت نظريا ما كنا نقوله دائما ان لكل عميل دافع للشراء وحسابات اقتصادية خاصة به  والحساب معروف مقدار ما يدفعه من مصروفات خاصة بالانتقالات له وأسرته وبين شراء السيارة التى يريد شراءها بالكاش أو التقسيط فإذا توفرت السيارة المختارة على اسس  معدلات امان عالية وسعر يناسب حساباته الخاصة ومواصفات تلبى رغباته  سوف يقبل على الشراء .. الان حان وقت البنوك فعليا وعليها التحرك بطرح حزمة تنشيطية للسوق المصرية للسيارات لابد من ان تدور عجلة الحياة . 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>