لاتدع الاندهاش يدخل اليك:السيارات ذاتية القيادة تحذر بعضها على الطرق عن طريق تقنية الـ5G

محمود العسال 11 مايو 2020

السيارات ذاتية القيادة تحذر بعضها على الطرق عن طريق تقنية الـ5G

تغيير حجم الخط

يسعى باحثون أمريكيون لتطوير منظومة عمل السيارات ذاتية القيادة عن طريق استخدام تقنية 5Gوالتي تمكن السيارات من "التحدث" مع بعضها البعض للتحذير من المخاطر على الطرق.

وأفاد موقع "sciencefocus" في تقرير له أن الخبراء في جامعة جلاسكو كاليدونيان (GCU) يعتقدون أن تقنية الـ5Gقد تمكن السيارات ذاتية القيادة من إرسال رسائل لبعضها البعض حول مخاطر مثل الجليد أو الحفر على الطرق.

ويمتد عمل مجموعة أبحاث الاتصال والاستشعار الذكي لوحدة GCUباستخدام شبكات الجوّال لأكثر من 25 عامًا ويتضمن أنظمة إضاءة الشوارع والمركبات والاتصالات والمدن الذكية.

ويعتقد الخبراء أن سرعة الـ5Gعالية ومنخفضة التأخير ستحسن موثوقية وقدرات المركبات الآلية إلى درجة أنها ستكون أكثر أمانًا من السيارات اليدوية التي يتم قيادتها في الوقت الراهن.

ويتوقعون أيضًا أن ينخفض عدد حوادث المرور على الطرق وفقًا لمنظمة الصحة العالمية لأكثر من 1.3 مليون حالة وفاة وما يصل إلى 50 مليون إصابة في جميع أنحاء العالم كل عام.

ومن جانبه قال الدكتور ديميتريوس لياروكابيس، عضو المجموعة البحثية: "للحصول على فكرة أفضل عن الشكل الذي سيبدو عليه المستقبل، فكر في امتلاك سيارات تشبه تسلا لا تستخدم أجهزة الاستشعار لفحص ما حولها فحسب، بل يمكنهم أيضًا التحدث إلى بعضهم البعض وتبادل المعلومات المتعلقة بالسلامة حول محيطهم على مساحة تغطي عدة أميال مربعة."

وأضاف لياروكابيس في تصريحاته "أنا متأكد من أن أي شخص لديه تجربة سيئة على الطرق المتجمدة كان سيستفيد من معرفة الظروف الخطرة مقدمًا حتى يتمكنوا من تعديل سرعتهم أو حتى تجنب هذا الطريق تمامًا إن أمكن. ويمكن قول الشيء نفسه عن الحفر."

واختتم عضو المجموعة البحثية تصريحاته: "بمساعدة تقنية الـ5Gيكون نظام الإنذار المبكر الذي يتم إنشاؤه بواسطة المركبات والذي ينبه السائقين ممكنًا خلال السنوات القليلة القادمة. ستقوم السيارات القريبة بما يكفي من منطقة الخطر بإرسال رسائل تحذيرية إلى السيارات الأخرى من حولها باستخدام تقنيات الاتصالات قصيرة المدى ، ولكن أيضًا إلى السيارات البعيدة باستخدام 5G، بسرعة وموثوقية."

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>