بالونات كورونا فى العيد

هشام الزينى 11 مايو 2020

تغيير حجم الخط

جاءتنى على الواتس أب رسالة تحذيرية بغض النظر عن كونها صحيحة أو غير صحيحة ولكنها ليست بعيدة عن أفعال أعداء الوطن فى الداخل والخارج  لسهوله فعلها بل بالعكس لطرافتها ومن الصعب ان تشك فى نبلها بل انها من الممكن ان يجرى وراءها مصورى وكالات الانباء لانها مظهر من مظاهر العيد فى شرفات مصر – اه والله-  الرساله بتقول

النهاردة انتشرت على مواقع التواصل دعوات مجهولة المصدر ( معروف مصدرها لأى حد بيفكر )  بتدعوا الناس يوم العيد للخروج فى البلكونات والتكبير ساعة صلاة العيد ونفخ البالونات  واطلاقها فى الهواء

انتم عارفين يعنى ايه نفخ البالونات  واطلاقها فى الهواء  فى كل انحاء البلاد واحنا اصلا معرضين لانتشار الوباء

انتم متخيلين كام واحد مصاب أو حامل للفيرس وهو مش عارف هيشارك فى الجريمة دى طبعا البلونات دى هتبقى عبارة عن قنابل جرثومية موقوته وبعد فترة هتنفجر وطبعا هيحصل انتشار.

ارجوكم انتبهوا جدا للدعوات القذرة الهدامة "اللى مبيجيش" من وراها غير الخراب والدمار وحافظوا على أنفسكم وبيوتكم. إلى هناالرسالة وصلت بالفعل . خلو بالكم من انفسكم فما يحدث من دعوات هدامة من اعداء مصر  عبر رسائل فى السوشيال ميديا سوف يجرنا لهدم عمل ومعاناه  سنوات مضت عانينا فيها من فاتورة الاصلاح الاقتصادى لبناء مصرنا الحديثة  .كل فرد فينا فى مصر شارك فى تسديدها لنكون مصر التى نريدها ان تكون فى نمو وإزدهار .. هؤلاء هم اعداء الوطن ومن يشارك فى مثل هذه الافعال لابد من محاسبته جنائيا . حافظوا على مصر وشعبها من كل شر فاعداء الوطن لن يهدأوا لاعادتنا من جديد الى نقطة الصفر تلك النقطة التى كنا فيها نعانى من الجهل والارتجالية وعدم التخطيط وصفقات مشبوهه  .إحذروا

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>