فولكسفاجن ترجئ استئناف إنتاج السيارات في المكسيك

الألمانية 9 مايو 2020

.

تغيير حجم الخط

قررت مجموعة "فولكس فاجن" الألمانية العملاقة لصناعة السيارات إرجاء استئناف إنتاجها في المكسيك مجددا.

 

وأعلن فرع الشركة في المكسيك مساء أمس الخميس (التوقيت المحلي) أنه من المقرر وفقا للخطط الحالية استئناف الإنتاج في مصنعي الشركة هناك في أول يونيو المقبل، مشيرة في ذلك إلى توقف أنشطة لا غنى عنها في المكسيك بسبب أزمة جائحة كورونا.

 

وكانت الحكومة المكسيكية قررت في منتصف نيسان/أبريل الماضي تمديد القيود المفروضة على الحياة العامة بسبب أزمة كورونا إلى 30 مايو الجاري.

 

وذكرت الشركة أنها أرجأت استئناف الإنتاج لضمان سلسلة إمداد مستقرة.

 

وكانت فولكس فاجن في المكسيك علقت الإنتاج في مصانعها منذ 20 مارس الماضي بسبب الجائحة، وقررت في بادئ الأمر الاستمرار في التعليق حتى 12 أبريل الماضي. وبعد ذلك أعلنت الشركة أنه وفقا لخطط مؤقتة من الممكن استمرار التعليق حتى 18 أيار/مايو الجاري.

 

وبحسب البيانات الرسمية، سجلت المكسيك حتى الآن 29616 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، و2961 حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس.

 

ومن المتوقع أن تصل المكسيك إلى ذروة انتشار الوباء خلال هذه الأيام.

 

تجدر الإشارة إلى أن مصنع فولكس فاجن في مدينة بويبلا، على بعد نحو مئة كيلومتر من العاصمة مكسيكو سيتي، من أكبر مصانع الشركة على مستوى العالم. وأنتج هذا المصنع العام الماضي أكثر من 440 ألف سيارة من علامة "تيجوان" و"جيتا" و"جولف".

 

وفي مصنع الشركة في جواناخواتو تم إنتاج نحو 330 ألف سيارة العام الماضي. ويعمل لدى الشركة في المكسيك نحو 13 ألف موظف.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>