مبيعات السيارات في فرنسا تتراجع 88,8% في ابريل

أ ف ب 2 مايو 2020

.

تغيير حجم الخط

تراجعت مبيعات السيارات الجديدة في فرنسا بنسبة 88,8 بالمئة خلال ابريل نتيجة الإغلاق المفروض في البلاد، وفق ما أظهرت بيانات الجمعة.

 

وتجاوز هذا الانخفاض الانكماش الذي سجّل في الشهر السابق (72 بالمئة) مع إغلاق جميع الأنشطة الاقتصادية غير الضرورية ومن بينها تجارة السيارات منذ 17 مارس لكبح انتشار كوفيد-19.

 

وأحصي أقلّ من 21 ألف تسجيل جديد للسيارات في أبريل، تعود 17 ألفا منها لعربات من صنع المجموعتين الفرنسيين رينو و"بي إس إيه" (بيجو، سيتروان، دي إس وأوبال) وفقا لاتحاد مصنّعي السيارات الفرنسي.

 

وكان أداء "بي إس إيه" ورينو أفضل قليلا من منافسيهما الأجانب، اذ بلغت نسب تراجع مبيعاتهما 84,3 و83,8 بالمئة على التوالي.

 

في تصريح لوكالة فرانس برس، قال المتحدث باسم اتحاد مصنّعي السيارات الفرنسي فرنسوا رودييه إنه "حصلت بعض التسليمات، بعض تسجيلات السيارات، خاصة من طرف رينو وبي إس إيه، لصالح عاملين في المجال الطبي وموظفين حكوميين وأفراد قاموا بطلبيات ودفعوا سابقا ثمن سياراتهم".

 

وحول المستقبل، أضاف أن "خطة التعافي هي ما سيحدد وضع السوق على امتداد العام"، مشيرا إلى "وجود الكثير من الأشياء المجهولة" التي تشمل الوضع المالي لتجار السيارات المتضررين نتيجة الإغلاق لأسابيع.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>