انخفاض بمقدار 80% في التأمين البحري علي البضائع بسبب كورونا

مها حسن 22 ابريل 2020

.

تغيير حجم الخط

تراجعت وثائق التأمين البحري بنسبة تتراوح مابين ٧٠٪ الي ٨٠٪ فيما انخفضت وثائق التأمين الهندسي بنحو ٤٠٪ بسبب فيروس كورونا وارجع احمد شهاب رئيس شركة قناة السويس للتأمين سبب تراجع وثائق التأمين البحري الي حالة الركود التي أصابت النقل البحري بعد ضعف حركة الاستيراد والتصدير التي تحتاج إلي تأمين شحنات البضائع عقب أزمة فيروس كورونا التي أصابت العالم كما تأثرت حركة النقل البري الداخلي.
وأضاف في تصريحات خاصة ل "الاهرام" أن هناك تراجع كذلك في التأمين الهندسي بنحو ٤٠٪  بعد تأجيل المشروعات الهندسية الجديدة التي كان مخطط لتنفيذها مشيرا إلي أن الوثائق القائمة يتم تجديدها ولكن المصانع والشركات لا تعمل بكامل طاقتها مما يتسبب في ضعف السيولة ويؤثر في حصيلة الأقساط بشركات التأمين فيما قدر حجم التراجع في وثائق تأمين السيارات الجديدة بنحو ٣٠٪ بعد توقف التراخيص الجديدة للمرور وبعض الخدمات الحكومية. وأشار إلي شكوي وسطاء التأمين من تأجيل إتمام العمليات التأمينية الجديدة.
وأشار إلي مساندة شركات التأمين للعملاء بمبادرة من الرقابة المالية والاتحاد المصري للتأمين بتأجيل تحصيل اقساط العملاء التأمينية لمدة ٦ شهور في خطوة لدعم الشركات والدولة في ظل الظروف الاستثنائية التي نعاني منها بسبب فيروس كورونا.
وأوضح أن تأمين فقد الايراد لا يغطي فيروس كورونا في حالة تصنيفه علي أنه وباء ولكن تأمين فقد الايراد يتم تغطيته في حالة إذا وقع حادث وكانت المنشأة قائمة وتحقق ايراد.
وحذر من أن شركات التأمين لن تستطيع تحقيق المستهدف من الأقساط المخطط لها للعام الحالي بسبب تأثر حجم اعمال شركات التأمين ومشيرا إلي أن شركة قناة السويس للتأمين حققت حتي الآن  ٧٥٥ مليون جنيه حجم الأقساط وكان من المستهدف تحقيق مليار و١٥٠ مليون جنيه بنهاية يونيه من العام الحالي.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>