بسبب كورونا.. تراجع عدد السيارات التي سلمتها فولكس فاجن بأكثر من الثلث

د.ب.أ 19 ابريل 2020

فولكسفاجن

تغيير حجم الخط

 أعلنت مجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا تراجع عدد السيارات التي سلمتها للعملاء خلال الشهر الماضي في مختلف أنحاء العالم بنسبة 9ر37%، في حين تراجعت مبيعاتها خلال الربع الأول من العام الحالي ككل بنسبة 23% بسبب تراجع الطلب العالمي نتيجة أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

 

وأشارت الشركة إلى اعتزامها استئناف التشغيل التدريجي لمصانعها في أوروبا خلال الأسبوع المقبل مع اتخاذ إجراءات وقائية جديدة لحماية الموظفين من احتمالات العدوى بالفيروس. وكانت الشركة قد أعادت تشغيل كل مصانعها في الصين تقريبا.

 

وذكرت الشركة أنها سلمت خلال الشهر الماضي 623 ألف سيارة مقابل 9ر998 ألف سيارة خلال الشهر نفسه من العام الماضي. وتراجع حجم التسليمات في أوروبا الغربية بنسبة 6ر44% سنويا خلال الشهر الماضي وفي وسط وشرق أوروبا بنسبة 1ر23% وفي أمريكا الشمالية بنسبة 42% سنويا. وتراجع التسليم في أمريكا الجنوبية بنسبة 8ر23% وفي الصين بنسبة 5ر35% وفي باقي دول آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 8ر20%.

 

كانت فولكس فاجن مثل العديد من الشركات الصناعية الأخرى قد أوقفت تشغيل مصانعها ومعارض وكلائها في إطار إجراءات احتواء جائحة كورونا المستجد. كما شهد الطلب على السيارات تراجعا حادا في مختلف أنحاء العالم بسبب جائحة كورونا.

 

من ناحية أخرى ذكرت فولكس فاجن أنها أنتجت 910926 سيارة من طراز تيجوان متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) خلال العام الماضي.وتجاوز إجمالي إنتاج السيارة تيجوان منذ بدء إنتاجها عام 2007 الستة ملايين سيارة لتصبح أفضل سيارات فولكس فاجن مبيعا.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>