أستاذ اقتصاد: لا أتوقع زيادة أسعار السيارات.. والترخيص لابد أن يساير الثورة التكنولوجية

18 ابريل 2020

.

تغيير حجم الخط

قال الدكتور أحمد عبد الرحمن  الصالحي أستاذ الاقتصاد بجامعة الزقازيق، إنه يجب على الدولة المصرية الاستفادة من أزمة كورونا في تطوير نظم التعامل الإلكتروني ومسايرة الثورة التكنولوجية الرابعة التي بدأت مع أزمة كورونا التي أطلق عليها في الخارج "الإغلاق العظيم".

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، إن التعامل على السيارات المستعملة والزيرو أصبح إلكترونيا بشكل كامل في العديد من دول العالم، مشيرا إلى أن المعارض في الخارج تقوم بدفع تأمين معين للمرور، ومن ثم تصبح مفوضا بكتابة عقد وإرساله للمرور وفي ظرف خلال 3 دقائق، يرسل المرور كود بالموافقة على التعامل.

 

وتابع "يقوم المعرض بعد ذلك بعمل فحص في المعرض، ويضمن سداد التأمين والثمن للبائع، ثم يقوم بطبع ورقة من السيستم ببيانات السيارة ويعطيها للمالك،  الذي يقوم بدوره بإرسالها عبر البريد إلى المرور، ثم ترسل الرخصة للعميل عن طريق البريد أيضا.

 

وأكد أن مصر قطعت شوطا كبيرا في المنظومة الإلكترونية حيث إن هناك ربط حاليا بين الجمارك ونظام المرور الإلكتروني.

 

واختتم بأنه لا يتوقع زيادة أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة، في ظل السوق الذي بدأ في التعافي.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>