بسبب كورونا.. سباقات فومولا 1 بلا جمهور لأول مرة

د ب أ 16 ابريل 2020

سباقات فومولا 1

تغيير حجم الخط

أعرب كريستيان هورنر رئيس فريق ريد بول، عن أعتقاده بأنه من الممكن جدا أن يبدأ موسم سباقات سيارات فورمولا-1 خلف الأبواب المغلقة في النمسا خلال شهر يوليو.
 
وقال هورنر لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية في محادثة فيديو وتقرير نشر على الموقع الإلكتروني اليوم الخميس أن البنية التحتية لمضمار سبيلبرج سمحت بإكمال كل المعايير المطلوبة من الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) سريعا للسباق الذي سيقام في الخامس من يوليو.
 
وفرضت النمسا قيود بسبب تفشي وباء فيروس كورونا على كل الأحداث حتى 30 يونيو.
 
وأجبر تفشي الوباء منظمي فورمولا-1 على إلغاء أو تأجيل أول تسع سباقات في الموسم. وفي الأغلب سيتم تأجيل سباق الجائزة الكبرى الفرنسي المقرر إقامته بنهاية يونيو، حيث سيكون سباق النمسا هو أول السباقات في الأجندة.
 
وقال هورنر :"احتمالية التمكن من إقامة سباق خلف الأبواب المغلقة ممكن جدا".
 
وأضاف :"أعتقد أنه سيكون هناك طريقا منظما لعودة سباقات الجائزة الكبرى بشكل كامل، وهناك مضامير معينة يتحدثون عنها، أحداث بدون جمهور، احتمالية التركيز فقط على البث مع وجود عدد محدود من الأشخاص، عدد محدود من الموظفين وذلك كطريقة لبدء البطولة".   
 
وأكمل :" هذا شيئ تدرسه النمسا وريد بول ولكن بالطبع يجب أن يعملوا مع الحكومات و السلطات المحلية . ولذلك، في هذه اللحظة مازالت الأمور في طي المناقشات".
 
وقال فيرنر كوجلر وزير الرياضة النمساوي أمس الأربعاء إن الحكومة لن تقف في طريق إقامة سباق خلف الأبواب المغلقة، ولكنه قال إن سياسات الهجرة الصارمة الحالية قد تشكل عائقا كبيرا، حيث تصل فرق فورمولا-1 من جميع أنحاء العالم.
 
في الوقت نفسه، اتفق هورنر مع روس براون المدير التنفيذي لفورمولا-1 أن الموسم الحالي قد يشهد إقامة 18 سباقا على أن تكون البداية في يوليو.
 
وقال :" مازال هناك ثقة أن بإمكاننا إقامة 18 سابقا بين بداية يوليو وحتى نهاية العام وستكون بطولة سريعة".
 
وأضاف :"ستكون صعبة، ولكني أعتقد أنه عندما نبدأ ستصبح الأمور سريعة وسميكة وستكون تحديا كبيرا".

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>